عائلة فلسطينية تعيش في كهف وتتعرض لهجمات المستوطنين (صور)

 اعتدى مستوطنون إسرائيليون، الجمعة، على أسرة فلسطينية تقطن كهفا جنوبي الضفة الغربية المحتلة، في محاولة لدفعهم للرحيل والاستيلاء على الكهف والأراضي المحيطة به.
وقال الفلسطيني بركات مر (57 عاما)، مالك الكهف، إن “مستوطنين اقتحموا الكهف الذي تسكنه أسرتي المكونة من 6 من أفراد، بهدف الضغط علينا ودفعنا للرحيل عن المنطقة”.
وأضاف أن الاعتداء الذي وقع اليوم، هو السادس من نوعه خلال هذا الأسبوع.


وأوضح أن المستوطنين اقتحموا الكهف الليلة الماضية، واستفزونا وهددونا بهدمه ونحن بداخله وأخرجونا منه وأمضينا ليلة باردة في سيارتنا دون أي تدخل من الجيش الإسرائيلي لوقف هذا الاعتداء.
من جهته، قال نصر نواجعة، الباحث الميداني في مؤسسة “بتسيلم” الحقوقية الإسرائيلية، إن “عائلة مُر تملك أرضا تقدر بنحو 1500 دونم (الدونم يساوي ألف متر مربع) في منطقة تجمع التوامِين (جنوب الضفة الغربية)”.
وأضاف أن “الكهف وأراضي عائلة مُر، تقع ضمن منطقة صدر قرار إسرائيلي عام 2012 بمنع دخول الإسرائيليين إليها، لكن الجيش الإسرائيلي لا يطبق القرار”.


وتقطن عدة عائلات فلسطينية في كهوف بمناطق متفرقة من جنوبي الضفة المحتلة، بسبب منع إسرائيل الفلسطينيين من البناء في المناطق المصنفة “ج” والواقعة تحت سيطرتها الكاملة.
وتفيد تقديرات إسرائيلية وفلسطينية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية، يسكنون في 164 مستوطنة و124 بؤرة استيطانية.

(الأناضول)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *