عاصفة ثلجية “تاريخية” تتسبب بمقتل 4 أشخاص بإسبانيا

تسببت عاصفة ثلجية نادرة في إسبانيا في مقتل أربعة أشخاص، وأصابت حركة السفر بالشلل في أنحاء البلاد.

وغطت العاصمة مدريد بثلوج كثيفة السبت، دفعت بعض السكان لانتهاز الفرصة والتزلج على الجليد في شارع جران فيا الرئيسي.


وحذر خبراء الأرصاد من طقس أسوأ خلال الأيام المقبلة، بعد أن جلبت العاصفة فيلومينا أكبر تساقط للثلوج منذ عقود على وسط إسبانيا.

ووصلت فرق الإنقاذ إلى 1500 شخص حاصرتهم الثلوج في سياراتهم، وقال مسؤولون إن رجلا وامرأة غرقا داخل سيارتهما إثر فيضان مياه نهر قرب ملقة بجنوب إسبانيا، وإن مشردين اثنين تجمدا حتى الموت، أحدهما في مدريد، والآخر في مدينة قلعة أيوب بشرق البلاد.

وقال رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث على تويتر: “أريد أن أكرر دعوة الحكومة لتوخي أقصى درجات الحذر في مواجهة تطور الطقس في الساعات القليلة المقبلة”.

وقال جوليان مورثيو من الوكالة الحكومية للأرصاد الجوية إن درجات الحرارة ستنخفض إلى دون عشر درجات مئوية تحت الصفر هذا الأسبوع، وهو ما سيصحبه تساقط كثيف للثلوج.

وأضاف أن مستوى الثلوج يتراوح بين 20 و30 سنتيمترا في مدريد، ما يجعلها الأكثر كثافة منذ عام 1971.

وأغلق مطار باراخاس في المدينة، إلى جانب عدد من الطرق، وألغيت جميع القطارات من مدريد وإليها. 


وقالت وكالة الأرصاد الجوية في البلاد “آي إي إم إي تي”، إن تساقط الثلوج كان “استثنائيا، وتاريخيا على الأرجح”.

ومن المتوقع أن يستمر الطقس البارد إلى ما بعد عطلة نهاية الأسبوع، مع توقع أن تصل درجات الحرارة في مدريد، يوم الخميس، إلى 12 درجة مئوية تحت الصفر.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *