“عاملو أونروا” يقررون تعليق الدوام ساعتين في مناطق العمليات الثلاثاء المقبل

“عاملو أونروا” يقررون تعليق الدوام ساعتين في مناطق العمليات الثلاثاء المقبل

البوصلة – جدّد رؤساء اتحادات العاملين في وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، تمسّكهم بالتصعيد ضد إدارة الوكالة لرفضها الاستجابة لمطالبهم، معلنين تعليق الدوام ساعتين في مناطق العمليات جميعها الثلاثاء المقبل.

وقالوا في بيان صادر عن رئاسة المؤتمر العام لاتحادات العاملين في وكالة الغوث الدولية (الضفة الغربية، الأردن، غزة، لبنان، سوريا، الرئاسة العامة (عمّان)، الرئاسة العامة (غزة)، إنهم عقدوا الأربعاء، اجتماعا لمتابعة المستجدات والوقوف على تداعيات الأزمة مع إدارة الوكالة بعد الشروع في نزاع عمل.

وأكد رؤساء الاتحادات على التمسك في المطالب الخمسة المعلن عنها – موضوع الخلاف والنزاع والمتمثلة في إلغاء الإجازة الاستثنائية بدون راتب لموظفي “أونروا” إعادة العلاوة السنوية لجميع الموظفين وبأثر رجعي، رفع مساهمة الإدارة في صندوق الادخار وتعويض نهاية الخدمة وفقاً لاتفاق بيروت 2019، صرف رواتب شهري 11 و 12 دون تأخير أو تجزئة، وفتح باب التعيين أمام أبناء اللاجئين في جميع الأقاليم، وتثبيت العاملين على نظام العقود المؤقتة والمياومة بحيث لا تزيد نسبة البدلاء عن 7.5%.

وأضافوا أن اتحادات الموظفين تتطلع بإيجابية أن يتكلل مؤتمر بروكسـل الذي سيعقد في 16 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، مؤكدين وقوفهم إلى جانب المؤتمر لإنجاحه “من خلال خلق موازنة مستدامة لأونروا لإنهاء حالة العجز السنوي المتراكم، بحيث تبقى هذه المؤسسة الأممية قادرة على الإيفاء بالتزاماتها للاجئين الفلسطينيين حتى حق العودة وتقرير المصير”.

وأكدوا أنه سيتم تعليق الدوام ساعتين حسب ترتيب كل منطقة في مناطق العمليات جميعها يوم الثلاثاء الموافق 16 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وأضافوا “لا تراجع ولا تنازل عن أي حق من الحقوق المكتسبة والتي لا تشكل كلفة مالية إضافية على خزينة أونروا”، مؤكدين أن المؤتمر العام في حالة انعقاد كامل، ورؤساء الاتحادات في تواصل مستمر على مدار الساعة وأنهم منفتحون للحوار مع إدارة الوكالة لتجنب عواقب الأزمة فالموظفون واللاجئون في حالة غليان نتيجة إحجام الدول المانحة عن الإيفاء بالتزاماتها تجاه أونروا”.

وشكر رؤساء الاتحاد الدول التي ساندت القضية الفلسطينية وأونروا على مدار 7 عقود مضت، مشيدة بدور الأردن والسويد على رعايتهم لمؤتمر بروكسل والإعداد الجيد لإنجاحة”.

وشكروا أيضا، جميع موظفي أونروا في مناطق العمليات الخمس على التزامهم بقرارات المؤتمر والاعتصام الذي جرى الاثنين الماضي في الأقاليم الخمسة والرئاستين.

وتواجه (أونروا) “تهديدا وجوديا” وهي المفوضة بتقديم المساعدة والحماية لنحو 5.7 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لديها، في ظل معاناتها من عجز مالي متكرر وصل حاليا لأكثر من 100 مليون دولار.

وقال المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني لصحيفة الغارديان البريطانية، إن المملكة المتحدة خفضت قيمة منحها للعام الحالي بأكثر من 50%

وبدأت اتحادات العاملين في الوكالة نزاع عمل مع إدارة الوكالة ومنحتها 21 يوما “بادرة حسن نية لإفساح المجال أمامها للاستجابة لمطالب العاملين اعتبارا من الشهر المقبل”، فيما عبرت الوكالة عن “أسفها” لإعلان نزاع العمل الذي “يؤثر على الخدمات المقدمة للاجئين”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: