عباس: لا انتخابات بدون القدس وقطاع غزة

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم الاثنين، إن الانتخابات، لن تجرى بدون “القدس وقطاع غزة”، معربا عن أمله بموافقة كافة الأطراف الفلسطينية لخوضها.

جاء ذلك في كلمة له عقب وضع إكليلا من الزهور على ضريح الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، في مدينة رام الله، إحياء للذكرى الـ 15 لوفاته.

وأضاف عباس: “أمله بأن يقول الجميع نعم للانتخابات وأن يكونوا على قدر المسؤولية، لأنها تحمي وجودنا وقضيتنا، لذا من هو حريص على ذلك يجب ان يسير إلى الانتخابات”.

وتابع بالقول: “سائرون بالانتخابات لنحققها، ثم بعد ذلك لنحقق أملنا وحلمنا وهو الدولة الفلسطينية المستقلة وتقرير المصير، والعودة الى أرض الوطن”.

وجدد تمسكه بـ”الثوابت الفلسطينية”، قائلا: ” لا يستطيع أحد أن يتنازل عن ثوابت الشعب الفلسطيني التي أرساها عرفات في العام 1988″.

وقال: “حاول البعض حرف هدفنا، وسرقة المشروع، عبر صفعة العصر، فصفعناهم في وجوههم، لن نقبل بأي حال أن نتنازل عن قضيتنا ومصيرنا، وحلم شعبنا”.

وكانت حركة “حماس” أعلنت أمس الأحد، موافقتها على رسالة عباس التي ارسلها الى رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر لتسلميها الى الفصائل بشأن الانتخابات.

واتفقت الفصائل الفلسطينية مع لجنة الانتخابات المركزية، في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على إجراء الانتخابات التشريعية (البرلمانية) على أن يتبعها الانتخابات الرئاسية، بفارق زمني لا يزيد عن 3 أشهر، حسب بيان سابق صدر عن اللجنة.

وأجريت آخر انتخابات رئاسية في الأراضي الفلسطينية المحتلة العام 2005 وفاز فيها الرئيس الحالي محمود عباس، بينما أجريت آخر انتخابات تشريعية سنة 2006، وفازت فيها كتلة حركة “حماس”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *