عباس يقيم مأدبة عشاء لوزراء الاحتلال في رام الله

عباس يقيم مأدبة عشاء لوزراء الاحتلال في رام الله

أعلنت شخصيات يسارية إسرائيلية عن نيتها الاجتماع بالرئيس محمود عباس على مأدبة عشاء مساء يوم الأحد، بمقر المقاطعة في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وقالت قناة “كان 11” العبرية، وفق ترجمة وكالة “صفا”، إن اللقاء سيكون استمرارًا لسلسلة اللقاءات التي عقدت مؤخرًا بين عباس ومسؤولين إسرائيليين.

ومن بين الشخصيات التي ستلتقي الرئيس عباس في مقر المقاطعة مساء اليوم وزير الصحة في حكومة الاحتلال “نيتسان هوروفيتش”، زعيم حزب “ميرتس” اليساري.

وقوبل إعلان “هوروفتيش” نيته زيارة عباس بهجوم حاد من نائبه عن حزب “يمينا” الذي يتزعمه رئيس وزراء الاحتلال “نفتالي بينيت”.

وقال نائب الوزير: إن “حياة ملايين الإسرائيليين أهم من تناول طعام العشاء على مائدة السلطة في رام الله”.

وفي 23 سبتمبر/ أيلول الماضي، قالت مصادر عبرية إن وفدًا إسرائيليًا غير رسمي التقى عباس في مقر المقاطعة.

وذكرت القناة “12” العبرية، وفق ترجمة وكالة “صفا”، أن الوفد ضم أعضاء كنيست ووزراء سابقين من الأحزاب اليسارية الإسرائيلية.

وأوضحت أن الوفد ناقش “فرص إحياء عملية السلام وحل الدولتين”.

وجاءت الزيارة تلك بعد أيام من إعلان رئيس حكومة الاحتلال “عدم نيته” عقد لقاء مع عباس.

وكانت القناة نقلت عن مصدر في السلطة الفلسطينية قوله إن الرئيس عباس “يرغب” في عقد لقاء مع وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد، بعد أن التقى مؤخرًا وزير جيش الاحتلال “بيني غانتس”.

وأواخر شهر أغسطس/ آب الماضي، التقى الرئيس عباس بغانتس في مدينة رام الله.

وأوضح مكتب غانتس، أن اللقاء ناقش القضايا الأمنية والسياسية والمدنية والاقتصادية بين الطرفين.

وقوبل اللقاء برفض واستنكار واسعين من الفصائل والنشطاء الفلسطينيين

صفا

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: