“عدم الانحياز” تدين الأعمال العدائية التي يقوم بها الاحتلال تجاه الفلسطينيين

“عدم الانحياز” تدين الأعمال العدائية التي يقوم بها الاحتلال تجاه الفلسطينيين

أكدت لجنة فلسطين في منظمة دول عدم الانحياز دعمها وتضامنها مع الشعب الفلسطيني، مطالبة الفاعلين الدوليين بالعمل على إعادة بعث مسار السلام للتوصل لحل نهائي وعادل للقضية الفلسطينية.

ودانت اللجنة، عقب اجتماع عقدته عبر الاتصال المرئي، أمس الثلاثاء، بناء على طلب فلسطين، “الأعمال العدائية التي تقوم بها إسرائيل تجاه الفلسطينيين، بما في ذلك الاعتداء على المصلين بالمسجد الأقصى، والتهديد بتهجير العائلات من منازلها في القدس الشرقية المحتلة”.

وطالب المجتمعون بوقف فوري لجميع أعمال العنف والاستفزاز والتحريض، بما في ذلك ممارسات المستوطنين، ودعوا إلى ضرورة احترام السلطات الإسرائيلية للقانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة التي تشمل القدس الشرقية، ودعوا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لضمان حماية السكان المدنيين الفلسطينيين.

كما شدد الوزراء على ضرورة احترام وقف إطلاق النار المعلن في 21 مايو، وأعربوا عن قلقهم إزاء الانتهاكات المتكررة من جانب إسرائيل بما في ذلك الغارات الجوية ضد قطاع غزة المحاصر واستمرار الاستفزازات في القدس الشرقية خاصة في المسجد الأقصى.

ودعا المجتمعون إلى استئناف الحوار السياسي الهادف والمفاوضات ذات المصداقية وتحقيق سلام عادل وشامل على أساس حل الدولتين لشعبين يعيشان بسلام جنبا إلى جنب، وضمن حدود آمنة ومعترف بها تستند إلى حدود ما قبل عام 1967، ووفقا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، طالب دول المجتمع الدولي من خلال حركة عدم الانحياز، بإعادة إطلاق العملية السياسية من خلال آلية متعددة الأطراف، تهدف إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتفكيك نظام الفصل العنصري، بدلا من إدارته إلى أجل غير مسمى.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *