عطية يطالب الرزاز بالتحرك للإفراج عن الشاب مرعي من سجون الاحتلال

طالب النائب خليل عطية، رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بالتحرك بشكل عاجل للإفراج عن الشاب الأردني عبدالرحمن مرعي والمصاب بالسرطان من سجون الاحتلال.

وقال عطية إن الشاب مرعي ذهب إلى الضفة لأداء واجب عائلي ليتم اعتقاله وانقطاع التواصل معه منذ أسبوع، داعيا الحكومة للتحرك بشكل سريع للإفراج عنه.

وتاليا نص رسالة النائب:

دولة الاخ الدكتور عمر الرزاز الافخم
رئيس الوزراء

قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي باعتقال المواطن الاردني عبد الرحمن عدنان مرعي وذلك اثناء تواجده على اراضي دولة فلسطين لأداء واجب احد اقاربه في الضفة الغربية وذلك منذ اكثر من اسبوع ولغاية تاريخه انقطع الاتصال مع ذويه واننا اذ ندين هذا العمل الجبان وبأشد العبارات والذي يعد خطفا ممنهجا محرم دوليا مشددا بذات الوقت على ضرورة اخلاء سبيل المواطنة الاردنية هبة عبد الباقي والتي تم اعتقالهااثناء عودتها الى الاردن ومنعت اختها منى من العوده من السفر للأردن قرابة الاسبوعان .
دولة الاخ الدكتور ,,,,,,,

نعم انه خطف جنائي دولي تمارسه قوات الاحتلال الإسرائيلي بصمت دولي وتعاطف مع دولة الاحتلال ولكن اذا اصبح الامر يتعلق بمواطنين المملكة الاردنية الهاشمية فهذا شان الاردن ولن يمر مرور الكرام فالمطلوب دولة الاخ التحرك السريع للعمل على اطلاق سراح المواطنين الأردنيين وادانة هذا العمل الجبان من قبل قوات الاحتلال واتخاذ اجراءات فورية تفاجئ بها الكيان الغاصب لعدم تكرار هذا العمل البشع مثمنا عاليا ومقدرا الجهود والدور الذي تقوم به وزارة الخارجية الاردنية ممثلة بوزير

خارجيتها الاردني الدكتور ايمن الصفدي في متابعة كافة القضايا التي تهم المواطن الاردني واينما حل ووجد والشأن الاردني الاقليمي والدولي والعربي والقضية المركزية القضية الفلسطينية متمنيا وداعيا لكم بمزيد من التقدم والازدهار في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه

واقبلوا فائق الاحترام

اخوكم النائب المهندس
خليل عطيه

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *