عقوبة قاسية بحق لاعب جزائري رفض مواجهة إسرائيلي

عقوبة قاسية بحق لاعب جزائري رفض مواجهة إسرائيلي

قرر الاتحاد الدولي للجودو، إيقاف اللاعب الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف 10 سنوات، ومنعه من المشاركة في أي نشاطات أو مسابقات ينظمها الاتحاد أو الاتحادات المنضوية تحته.

وقرر الاتحاد الدولي للجودو معاقبة اللاعب ومدربه، في إجراء تأديبي، عقب رفضه مواجهة مصارع من إسرائيل في الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020”.

من جهته قال نورين: “أنا فخور بقراري. لن ألعب مع دولة محتلة ترهب الأطفال الفلسطينيين وتقتلهم”، وشدد على أن القضية الفلسطينية أهم من الرياضة.

وتابع: “أردت أن أتحدث نيابة عن الأبرياء والضعفاء في فلسطين. لقد ضحيت بمستقبلي من أجل إحياء القضية الفلسطينية. وكان شرفا لي أن أفعل ذلك”.

وكان من المقرر أن يواجه نورين اللاعب السوداني محمد عبد الرسول في مباراته الأولى في دور الـ64، مع احتمالية أن يلتقي في دور الـ32 مع الإسرائيلي توهار بوتبول في فئة 73 كلغ رجال.

وقال الاتحاد؛ إن موقف نورين “يتعارض تماما وفلسفة الاتحاد (…)” الذي لديه “سياسة صارمة لعدم التمييز، وتعزيز التضامن كمبدأ أساسي، تعززه قيم الجودو”.

وهذه هي المرة الثانية التي يُقدم فيها نورين على خطوة مماثلة، بعد بطولة العالم للجودو عام 2019 في طوكيو أيضا، حينما كان سيواجه اللاعب الإسرائيلي نفسه.

(شهاب)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *