“علماء المسلمين”: إبعاد خطيب الأقصى تدخل سافر وخرق للمبادئ

البوصلة – قال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، السبت، إن تحقيق سلطات الاحتلال الإسرائيلي مع خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، وإبعاده عن الأقصى لمدة أسبوع، “خرق جسيم لمبادئ حقوق الإنسان وتدخل سافر في شؤون المقدسات”.

واعتقلت المخابرات الإسرائيلية، الجمعة، الشيخ صبري من منزله في القدس الشرقية لساعات، قبل أن تطلق سراحه لاحقا، وتسلمه أمر إبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

وأضاف “علماء المسلمين”، في بيان اطلعت عليه الأناضول، أنه “يدين ويستنكر ما يتعرض له الشيخ صبري، ويطالب الدول العربية والإسلامية والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بحماية المقدسيين من الاعتداءات المتكررة من المحتلين”.

واستنكر أمين عام الاتحاد علي محيي الدين القره داغي، وفق البيان، “القرارات التي صدرت من قبل سلطات الاحتلال في حق الشيخ صبري”، وهو أيضا رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، وعضو مجلس الأمناء في “علماء المسلمين”.

واعتبر القره داغي، أن هذه القرارات “تعسفية وغير مقبولة، وتعد خرقا جسيما لمبادئ حقوق الإنسان، وتدخلا سافرا، غير مقبول في شؤون المقدسات والهيئات المسؤولة عنها”.

كما أدان الاعتداءات المتكررة من قبل الاحتلال في حق الشيخ والمقدسيين.

وناشد القره داغي، العالمين العربي والإسلامي وجميع المنظمات الحقوقية والأممية، المطالبة بالكف عن “هذه الممارسات العدوانية والممارسات اللاأخلاقية والاعتداءات الظالمة المتكررة”.

ودعا الفلسطينيين إلى “وحدة الصف والموقف ضد المؤامرات التي تستهدف القضاء الممنهج على الوجود الفلسطيني في القدس الشريف”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *