علماء صينيون: سلالة جديدة لإنفلونزا الخنازير قد تنتقل للبشر

كشف علماء صينيون، عن سلالة جديدة في الإنفلونزا، قادرة على التحول إلى وباء، بعد ظهورها مؤخرا في الخنازير، لكن بمقدورها الانتقال للبشر.

وأبدى الباحثون قلقهم من تحوّر الفيروس ليتنقل من شخص إلى آخر ويتفشّى في أنحاء العالم.

وبينما لا تمثل تلك الإنفلونزا مشكلة مباشرة بعد، يقول العلماء إنها تملك جميع “السمات البارزة” التي تجعلها قابلة بدرجة كبيرة لإصابة البشر، وتحتاج إلى مراقبة عن كثب، إذ قد يكون لدى الأشخاص مناعة ضئيلة أو معدومة ضدّ الفيروس الجديد.

وفي الوقت الذي يحاول فيه العالم، إنهاء جائحة كورونا، فإن احتمال ظهور أي سلالة خطيرة من الإنفلونزا، يتصدر قائمة الأمراض التي يراقبها العلماء عن كثب.

ويعود آخر وباء إنفلونزا إلى العام 2009، عندما انتشرت انفلونزا الخنازير في المكسيك، ورغم انخفاض مستوى فتكها، إلا أن حصانة كبار السن ضدها حال دون انتشارها.

وتشبه السلالة التي حدّدها العلماء في الصين انفلونزا الخنازير، باستثناء بعض التغييرات.

ولا تشكل تهديداً كبيراً إلى الآن، لكن البروفيسور كين-شو شانغ وزملاؤه الذين يدرسونها يقولون إنه يجدر مراقبتها.

ويمكن للفيروس الذي أطلق عليه العلماء اسم “جي4 إي آي أتش وان أن وان” أن ينمو ويتكاثر في خلايا المجرى الهوائي لدى البشر.

وعثروا على أدّلة عن بداية انتشار العدوى الأخيرة في المسالخ وفي قطاع تجارة الخنازير.

ولا تبدو اللقاحات الحالية ضد الانفلونزا فعّالة في الحماية منها، رغم أنه يمكن تكييفها للقيام بهذا الدور إن دعت الحاجة.

وقال البروفيسور كين-شو شانغ الذي يعمل في جامعة نوتينغهام في المملكة المتحدة:”نحن الآن مشغولون بفيروس كورونا ونحن محقون في هذا. لكن لا يجب أن نغفل عن فيروسات جديدة قد تكون خطيرة”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *