على خلفية حظر التجول.. البرلمان العراقي يحذر من “مجاعة”

حذرت لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، من تعرض البلاد إلى “مجاعة” على خلفية حظر التجوال المفروض على جميع المحافظات، إثر تفشي فيروس كورونا.

وقال رئيس اللجنة أرشد الصالحي، في بيان السبت، إن “الفرد العراقي يعاني من قلة القوت اليومي، وذلك بسبب عدم وجود رواتب للعراقيين كافة”.

وأضاف أن “الحكومة مطالبة بإعداد إستراتيجية سريعة لتوزيع المواد الغذائية فوراً، وإلا فإننا مقبلون على مجاعة”.

وأردف أن الأمر يتطلب “إعلان وزارتي التجارة والعمل والشؤون الإجتماعية، عن مشاريع مهمة تدعم بها وزارة الصحة لتأمين القوت اليومي للعوائل الفقيرة التي لا تتمكن من الخروج للكسب”.

ومددت السلطات العراقية حظر التجوال المفروض في البلاد إلى 11 إبريل/نيسان المقبل.

ويتزامن تحذير لجنة حقوق الإنسان، مع تشديد قوات الأمن إجراءاتها لفرض حظر التجوال الشامل في المدن والأحياء الشعبية.

وقال ضابط في وزارة الدفاع للأناضول، (طلب عدم الإشارة لاسمه)، إن قوات الجيش والأمن أغلقت صباح اليوم خمسة أسواق، في مدينتي الصدر والشعب شرقي بغداد.

وأوضح المصدر أن قوات الأمن منعت جميع أنواع التجمعات خارج المنازل، وأغلقت جميع الساحات الصغيرة التي يرتادها شريحة الشباب لممارسة الرياضة.

وفي سياق متصل، أعلنت الحكومة العراقية السبت تشكيل لجنة عليا للصحة بهدف مكافحة فيروس كورونا.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية (حكومية)، أن اللجنة يترأسها عادل عبدالمهدي، رئيس حكومة تصريف الأعمال، وتضم 12 وزيراً (من أصل22)”.

كما تضم اللجنة ممثلين عن إقليم كردستان (شمال)، والبنك المركزي وقيادة الجيش والمعابر الحدودية والطيران المدني والإعلام الحكومي وغيرهم.

وتتولى اللجنة “وضع السياسات والخطط العامة والإشراف على تنفيذها وأخذ القرارات الرئيسية وتعزيز التكامل بين الجهات التنفيذية كافة، والتنسيق مع السلطات القضائية والتشريعية والجهات الدولية ذات الصلة بمكافحة تفشي الفيروس”.

وحتى ظهر السبت، أعلنت السلطات العراقية ارتفاع الوفيات بفيروس كورونا إلى 42 والإصابات إلى 506.

و تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 600 ألفا، تُوفي منهم أكثر من 27 ألفا، في حين تعافى من المرض ما يزيد عن 133 ألفا، حتى إحصائيات صباح السبت.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *