على رأسهم لندن وباريس ونيويورك..حملة مقاطعة لقمة “البلديات” السعودية لهذا السبب

أعلن رئيس بلدية لندن، صادق خان، رفضه حضور أو إرسال ممثل إلى قمة دولية كبرى تستضيفها السعودية هذا الأسبوع كجزء من رئاستها لمجموعة العشرين، لينضم بذلك إلى رؤساء بلديات نيويورك ولوس أنجلوس وباريس، وفقا لصحيفة الغارديان.

ودعت حملة يقودها نشطاء حقوقيون في العالم، رؤساء البلديات في جميع أنحاء العالم إلى عدم حضور قمة “أوربان 20” (يو 20) لرؤساء بلديات المدن الكبرى في “مجموعة العشرين”، والتي تستمر ثلاثة أيام، وبدأت في الرياض يوم الأربعاء، احتجاجًا على ملف حقوق الإنسان واعتقال السياسيين في السعودية

واستجاب خان في البداية لحملة المقاطعة الشعبية بالقول إنه لن يحضر شخصيًا، مشيرًا إلى التزاماته اليومية، ولكن مع تصاعد الضغط، أعلن أنه لن يشارك بنفسه أو ممثل عنه بسبب ملف حقوق الإنسان، وقال خان إنه لا يرغب في ترك أي إشارة ضمنية إلى أنه يدعم الحكومة السعودية.

وكان رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو انسحابه من قمة في السعودية بسبب مخاوف متعلقة بانتهاكات حقوق الانسان، وقال “لا يمككنا قيادة العالم بدون رفع صوتنا في انتقاد الظلم. أنا أحض زملائي في مدن عالمية أخرى على الانضمام اليّ في الانسحاب من قمة يو 20 هذا العام”.

كما أعلن عمدة لوس أنجلوس، إريك غارسيتي، أنه لن يحضر، معربًا عن قلقه بشأن حقوق المرأة في السعودية، بينما قالت رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو، إنها لا تستطيع التفكير في ذلك بينما تواصل السعودية احتجاز الناشطة في مجال حقوق المرأة لجين الهذلول، التي حصلت على الجنسية الفخرية لمدينة باريس في عام 2019. 

الحرة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *