/
/
“غاز العدوّ احتلال” تجدد مطالبتها للحكومة بإلغاء اتفاقية “العار” (مؤتمر صحفي)

“غاز العدوّ احتلال” تجدد مطالبتها للحكومة بإلغاء اتفاقية “العار” (مؤتمر صحفي)

جددت الحملة الوطنية من أجل إسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال، مطالبها بضرورة إلغاء الاتفاقية بالسرعة القصوى، لما لها من آثار كارثية سواء في الجانب السياسي أو الاقتصادي.
d49507d8-9f24-415f-8c9b-c70b80e6f384

عمان – ليث النمرات

جددت الحملة الوطنية من أجل إسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال، مطالبها بضرورة إلغاء الاتفاقية بالسرعة القصوى، لما لها من آثار كارثية سواء في الجانب السياسي أو الاقتصادي.

وعقدت الحملة، مؤتمرا صحفيا ظهر يوم الاثنين بمقر حزب جبهة العمل الإسلامي بالعاصمة عمّان، تناولت فيه ما جرى بمجلس النواب، وموافقته على مقترح لإقرار مشروع قانون يحظر استيراد الغاز الإسرائيلي.

م. مراد العضايلة: الحكومة تريد إدخال التطبيع لبيوت الأردنيين بالإكراه

قال الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة إن الكيان الصهيوني وعلى لسان قياداته يهدد الدولة الأردنية بكل مكوناتها شعبا وقيادة وحكومة صباح مساء مؤكدًا على ضرورة المواجهة مع هذا الكيان الغاصب وليس عقد الاتفاقيات معه.

وعبر العضايلة عن أسفه واستهجانه لموقف الحكومة التي أنفذت اتفاقية الغاز مع الاحتلال والبدء بالضخ التجريبي للغاز الفلسطيني المنهوب من قبل الاحتلال وكأن الحكومة تريد إدخال التطبيع لكل بيت أردني بالإكراه.

وشدد على أن الشعب الأردني رافض لأي علاقة مع هذا الكيان الغاصب، وتريد منا الحكومة أن نمول قتل إخواننا وأهلنا في فلسطين بدفع ثمن هذا الغاز من خلال فاتورة الكهرباء التي ندفعها ثمن هذا الغاز.

وقال: إننا نشعر بالمهانة والكرامة الوطنية قد دنست، ولا يمكن لأي اردني أن يقبل بهذه المعادلة السيئة التي تريد الحكومة فرضها علينا.

وأكد أنه يجب في هذه اللحظة التاريخية أن يكون هناك إجماع وتوحد وطني شامل على رفض الاتفاقية وإسقاطها ولا يتخلف أي وطني على أن يكون في ركب إسقاط الاتفاقية لأنها لا تمس اقتصادنا فقط بل تمس أمننا وحياتنا اليومية وكرامتنا الوطنية وسيادتنا.

د. هشام البستاني: نطالب “النواب” بموقف جدي لإسقاط اتفاقية الغاز

بدوره قدم منسق حملة “غاز العدو احتلال” الدكتور هشام البستاني شكره لحزب جبهة العمل الإسلامي على استضافته للمؤتمر الصحفي للحملة، مؤكدًا أن الحملة لا تملك مقرًا وتعقد أنشطتها بالتعاون مع كل القوى السياسية والحزبية التي تلتف حولها وهي جزء من الحملة.

وأشاد البستاني بالتحام القوى الحزبية والشعبية حول الحملة وموقفها من الكارثة المسماة اتفاقية الغاز مع العدوّ الصهيوني.

وقال إنه فيما يتعلق بما حصل بمجلس النواب بالأمس علينا أن نفرق ما بين النواب وجزء كبير منهم الذين نعتبرهم جزءًا أساسيًا من الحمة ومنهم كتلة الإصلاح وعدد من النواب، ونقدر جهودهم وعملهم الدؤوب لإسقاط الاتفاقية الكارثية على أمننا واقتصادنا وتدعم الإرهاب الصهيوني بالمليارات.

ونوه إلى أن المعني بالحديث هو مؤسسة مجلس النواب الدستورية التي تمتلك قدرات تشريعية ورقابية تمكنها فعليًا من إسقاط هذه الاتفاقية بشكل فوري ومباشر.

وقال البستاني: بكل أسف مجلس النواب منذ الدورة الماضية السابعة عشر فشلت حتى الآن بالعمل على إسقاط اتفاقية الغاز مع العدو الصهيوني.

ونوه إلى أن أمام مجلس النواب مذكرتان لطرح الثقة بالحكومة قدمها كتلة الإصلاح وآخرون ولم يتم طرحهما حتى الآن.

ونوه البستاني إلى أن130 نائبا وقعوا على رفضهم لاتفاقية الغاز، فقامت الحكومة بإلقاء قرارهم في “الزبالة” على حد وصفه وقامت ضخ الغاز بالإكراه ورهنت أمن الأردن وأمن طاقته للاحتلال.

وشدد على أن قرار الضخ التجريبي لغاز العدو يشكل صفعة للنواب وللجهود الشعبية من قبل الحكومة في الوقت الذي يملك المجلس التحقيق بكل تفاصيل الاتفاقية ومحاسبة كل المسؤولين عن التوقيع على الاتفاقية.

وأكد على ضرورة أن لا تمر الاتفاقية مرور الكرام ويجب أن يحاسب كل من له علاقة بالاتفاقية ممن كذبوا على الشعب.

وقال: نطالب مجلس النواب بأخذ موقف جدي، فالقانون لمنع استيراد الغاز خطوة غير كافية لأنه يذهب للحكومة وهي الجهة التي وقعت رسالة النوايا ووقعت الاتفاقية وكذبت علينا وما تزال حتى اليوم.

مؤتمر صحفي للحملة الوطنية من أجل إسقاط اتفاقية الغاز

Posted by ‎وكالة البوصلة الاخبارية‎ on Monday, January 20, 2020

يتبع..

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث