غانتس يزور المغرب الأسبوع المقبل لتوقيع اتفاقيات تعاون أمني

غانتس يزور المغرب الأسبوع المقبل لتوقيع اتفاقيات تعاون أمني

غانتس

يزور وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، العاصمة المغربية، الرباط، يومي الأربعاء والخميس من الأسبوع المقبل، لإبرام اتفاقيات تعاون أمنية مع المغرب.

وذكرت وزارة الحرب الإسرائيلية، اليوم الإثنين، في بيان مقتضب، أن غانتس سيجتمع خلال الزيارة بنظيره المغربي، عبد اللطيف لوديي، ووزير الخارجية، ناصر بوريطة، مشيرةً أن الزيارة ستشهد التوقيع على اتفاقية تعاون أمني بين الجانبين.

وتعتبر زيارة غانتس أول زيارة رسمية علنية لوزير حرب إسرائيلي للمغرب على الإطلاق. وعلى صلة، قال تقرير برلماني مغربي، اليوم، إن وزير الشؤون الخارجية، ناصر بوريطة، تحدث في لقاء مع البرلمانيين، عن أن “علاقات البلاد مع إسرائيل تسير في الطريق الصحيح رغم بعض المشاكل المطروحة (دون أن يحددها)”.

وأضاف التقرير، الذي وزع، اليوم الإثنين، على البرلمانيين، أن “وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، وعد بحل المشاكل المطروحة مع إسرائيل في القريب العاجل”.

وأفاد التقرير بأن الوزير قال أثناء تقديمه مشروع ميزانية وزارته لسنة 2022 إن “الدينامية التي تعرفها علاقات المغرب مع إسرائيل، لن تكون أبدا على حساب مواقف المغرب المبدئية والثابتة تجاه القضية الفلسطينية”.

وأضاف: “ظل المغرب يؤكد دوما على أن حل هذا الصراع، يستوجب ضمان حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، قاد زار المغرب في آب/ أغسطس الماضي، في أول زيارة لوزير خارجية إسرائيلي إلى المغرب منذ العام 2003″.

وخلال زيارته، افتتح لبيد، مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط، والتقى مع عدد من الوزراء، بينهم وزراء الخارجية والسياحة والعمل. وفي هذا السياق، أشاد المتحدث باسم خارجية الاحتلال الإسرائيلي، بـ”تقدم العلاقات بين إسرائيل والمغرب”، على حد تعبيره.

وأكد المتحدث أنه “سيتم في الأسابيع المقبلة، رفع مستوى تمثيل مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب إلى سفارة كاملة”.

وقال: “بموجب الاتفاق الموقع بين إسرائيل والمغرب، فسيتم إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين”. وفي 10 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أعلنت “إسرائيل” والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: