/
/
غرام الذهب عيار 21 يقترب من 40 دينارا

غرام الذهب عيار 21 يقترب من 40 دينارا

ارتفعت اسعار بيع الذهب في الأسواق العالمية والمحلية الثلاثاء، 40 قرشا للغرام الواحد، عن تسعيرة الأربعاء الماضي، وفق النقابة العامة لأصحاب محلات تجارة وصياغة الحلي والمجوهرات.
الذهب

ارتفعت اسعار بيع الذهب في الأسواق العالمية والمحلية الثلاثاء، 40 قرشا للغرام الواحد، عن تسعيرة الأربعاء الماضي، وفق النقابة العامة لأصحاب محلات تجارة وصياغة الحلي والمجوهرات. 

وقال أصحاب محلات الحلي والمجوهرات أسامة امسيح لقناة المملكة، إن الأزمة الاقتصادية العالمية جراء انتشار فيروس كورونا ونزول مؤشر سعر الدولار مقابل  العملات الاخرى وراء هذا الارتفاع.

وأوضح امسيح إن الإقبال على محال الذهب من قبل المواطنين لسببين الأول لشراء السبائك الذهبية لغايات الاستثمار مع توقعاتهم لمزيد من الارتفاع، والثاني من أجل بيع بعض المدخرات من أجل تحقيق أرباح فرق السعر.

وأكد امسيح أنه عندما يشهد الذهب ارتفاعا كبيرا ومفاجئا وليس بشكل تدريجي فإن الطلب عليه يرتفع من جهة والعرض من قبل المواطنين من جهة أخرى.

وأشار إلى أن شراء الذهب يقتصر على الليرات والسبائك الذهبية لغايات الاستثمار، والبيع من المواطنين أكثره يشمل الحلي والمجوهرات.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 نحو 46.40 دينارا، وغرام الذهب من عيار 21 الأكثر رغبة لدى المواطنين نحو 39.90 دينارا، وغرام الذهب من عيار 18 نحو 35.40 دينارا.

واستقر الذهب قرب مستويات قياسية مرتفعة مع استمرار المخاوف بشأن التداعيات الاقتصادية العالمية لزيادة حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 وهو ما طغى على تأثير زيادة في الشهية للمخاطرة بفعل بيانات إيجابية للاقتصاد الأميركي.

وبحلول الساعة 07.25 بتوقيت غرينتش، استقر الذهب في المعاملات الفورية عند 1976.19 دولار للأوقية (الأونصة)، يفصله 8.47 دولار عن أعلى مستوياته على الإطلاق الذي بلغه في الجلسة السابقة.

وصعدت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.4% إلى 1993.20 دولار.

وقال إدوارد ماير، المحلل لدى إي.دي اند اف مان كابيتال ماركتس، “مشكلة فيروس كورونا ستلازمنا لبعض الوقت. يبدو أن الاقتصادات في أنحاء العالم ستكون هشة للغاية ولفترة ممتدة.

“ستحتاج (الاقتصادات) للتحفيز والتيسير النقدي وخفض أسعار الفائدة لامتصاص الصدمات. وكل ذلك سيفيد الذهب.”

اتخذت البنوك المركزية في أنحاء العالم مجموعة من إجراءات التحفيز وخفضت أسعار الفائدة للتخفيف من الضرر الاقتصادي الناجم عن الجائحة مما دفع الذهب للصعود أكثر من 30% منذ بداية العام حيث يُنظر للمعدن النفيس كأداة تحوط من التضخم ومخاوف تراجع قيمة العملة.

لكن شهية المستثمرين للأصول عالية المخاطر زادت بعد بيانات قوية لقطاعات الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة ومكاسب لأسهم شركات التكنولوجيا مما حد من مكاسب الذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.4% إلى 24.34 دولار للأوقية، وارتفع البلاتين 0.5% إلى 921.26 دولار للأوقية، وزاد البلاديوم 0.8%  إلى 2100.73 دولار للأوقية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث