غزي ينشئ عملة رقمية إسلامية مشفرة

غزي ينشئ عملة رقمية إسلامية مشفرة

يوسف برزق فلسطيني الهوية ولد في قطاع غزة في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية الصعبة، التي دائماً ما تنغّص عليهم تفاصيل حياتهم.

درس برزق في قطاع غزة تخصص الوسائط المتعددة في كلية المجتمع ولم يتمكن من إكمال دراسته الجامعية بسبب الظروف القاسية التي يمر بها القطاع، وقرر أن يغادر القطاع ليتمكن من تحقيق حلمه في عالم التكنولوجيا و العملات الرقمية، ليجد نفسه الآن بعد رحلة سفر دامت ثلاث سنوات و نصف محققاً حلمه وصانع عملة رقمية خاصة به .

(قنطار) الإسم الذي اختاره يوسف لعملته الرقمية و هي أول عملة رقمية تعمل على نظام التمويل الإسلامي اللامركزي ، تعيد قنطار تعريف مساحة التشفير من خلال جلب أدوات التمويل الإسلامي التقليدية مثل المرابحة والمضاربة والصكوك إلى البلوكتشين.

يقول برزق ” قنطار هي نظام تمويل إسلامي لا مركزي متعدد السلاسل يعمل بموجب مدونة قواعد السلوك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية ، والغرض منها هو خلق عالم جديد من الإقتصاد المسؤول اجتماعياً حيث يتمتع كل فرد بإمكانية الوصول العادل إلى الفرص المالية مع حصة متساوية من المخاطر والمكاسب “.


حققت عملة قنطار نجاحات كبيرة خلال مرحلة البيع الخاص وبيع عدد كبير لعملته الإلكترونية لمستثمرين من جميع أنحاء العالم و هي المرحلة الأولى من مشروعه والآن قرر برزق أن يركز على الجمهور العربي في المرحلة الثانية وهي مرحلة البيع العام قبل إدراج عملته على منصات التداول .

الآن يعمل مع يوسف العديد من أصدقائه ضمن فريق عملة قنطار بالإضافة إلى متطوعين من قطاع غزة حيث نفذو حملة توزيع سلات غذائية على الأسر المتضررة من العدوان الأخير في قطاع غزة من خلال مؤسسة تنمية الشباب .

ويقول برزق “أتمنى أن يتم تداول عملتي في مجتمعي الفلسطيني بشكل خاص والمجتمع العربي بشكل عام “.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *