“غموض” يلف سبب حادث مقتل طيارين إسرائيليين تحطمت مروحيتهما قبالة حيفا

“غموض” يلف سبب حادث مقتل طيارين إسرائيليين تحطمت مروحيتهما قبالة حيفا

البوصلة – قتل طياران إسرائيليان وجرح ثالث هو ضابط بسلاح بحرية الاحتلال الإسرائيلية عقب تحطم مروحيتهما من نوع “عطاليف” قبالة شواطئ مدينة حيفا المحتلة.

ونقلت هيئة الإذاعة الإسرائيلية على لسان الناطق باسم جيش الاحتلال قوله إن “سبب الفاجعة لا يزال غامضا ما اذا كان نجم عن خلل فني أو خطأ بشري”، لافتة إلى أن “المروحيات من نوع عطاليف أي الوطواط تستخدم في سلاح الجو منذ اكثر من 25 عاما، وأن المروحيات التي ستستبدلها ستأتي بعد سنتين على الأقل “.

وذكر المتحدث باسم جيش الاحتلال، وفق ترجمة وكالة “صفا”، أن القتلين هما الضابط في سلاح الجو “ايرز شخياني ” (38 عامًا) نائب قائد قاعدة سلاح الجو في “رامات دفيد”، و”خين فوغل” (27 عامًا) طيار مروحيات السرب رقم 193، بالإضافة لإصابة ضابط ثالث.


ويواصل جيش الاحتلال التحقيق في ظروف الحادث.
وقالت مصادر عبرية إن التحقيقات بيّنت اصطدام مروحية “عتلاف” بالماء بقوة قبالة حيفا، وتحطمها.
وقرر جيش الاحتلال إيقاف الطلعات الجوية لهذا النوع من الطائرات إلى حين الانتهاء من تحقيقات الحادث.
بدوره، وصف رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت القتلى بـ”خيرة ضباط الجيش”، مشيرًا إلى أنه حدث “محزن جدًا”.
أما وزير جيش الاحتلال؛ فوعد بالتحقيق المعمق في الحادثة واستخلاص العبر.


وهذا النوع من الطائرات متواجد لدى سلاح الجو الإسرائيلي منذ أكثر من 25 عامًا، ومن المقرر أن تصل الطائرات البديلة عنها بعد عامين.
والطائرة تقوم بمهام بحرية، ويتم تفعيلها عبر سفن “ساعر” الحربية التابعة للبحرية الإسرائيلية لغايات البحث عن أهداف والمراقبة والإنقاذ.

صفا

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: