فتح الحدود البرية الأردنية السورية‏

فتح الحدود البرية الأردنية السورية‏

بدأ، الأربعاء، تنفيذ قرار إعادة فتح الحدود البرية الأردنية السورية‏ ‏(مركز حدود جابر-نصيب).

وزير الداخلية مازن الفراية، أشار إلى أن إعادة فتح (مركز حدود جابر)، سيكون “وفق مصفوفة إجراءات فنية ولوجستية ‏خاصة بإعادة فتح هذا المركز أمام حركة الشحن والمسافرين”.

وقالت وزارة الداخلية في بيان صحفي، إن “القرار يأتي لغايات تنشيط الحركة ‏التجارية والسياحية بين البلدين ‏مع مراعاة الإجراءات الأمنية والصحية المطلوبة، وهو الأمر ‏الذي جاء بتوجيهات من رئيس الوزراء خلال زيارته ‏لمركز حدود جابر في الثامن من شهر تموز/ يوليو الماضي”.

وقال مراسل “المملكة”، إنه “سيتم فتح حدود مركز جابر بطاقته الكاملة”، موضحا أن “التجهيزات اللوجستية داخل المركز شبه مكتملة من ناحية الكوادر والطاقة الاستيعابية لاستقبال عدد أكبر من الشاحنات، في ظل وجود نحو 200 شاحنة قادمة ومغادرة من وإلى الأردن حاليا”.

“هناك استعدادات كاملة من قبل إدارة حدود جابر لاستقبال وفتح الحدود بكامل طاقتها، وسيسمح لسيارة السفريات بالمرور مرة كل 4 أيام فقط وبمعدل نحو 100 مركبة يوميا”، بحسب المراسل.

وتابع المراسل أنه “سيتم الإبقاء على نظام back to back  كنظام اختياري فيما يتعلق بالشحن، وسيتم السماح لجميع المسافرين ومن جميع الجنسيات بالخروج من الأردن والعودة إليها دون الحاجة إلى موافقة مسبقة ضمن البروتوكول الصحي المعتمد من وزارة الصحة”. 

دخول لدمشق بدون موافقة 

الفراية، قال لـ”المملكة”، الاثنين، إنه بعد التوصية الأمنية باستئناف حركة الأردنيين إلى سوريا فلم يعد هناك حاجة لأخذ موافقة من وزارة الداخلية لأي مواطن أردني يرغب بالمغادرة إلى سوريا.

وأضاف أن “التقييم الأمني يظهر بأن الوضع مستقر في الجانب السوري حاليا ويسمح بحركة الأردنيين باتجاه سوريا الأمر الوحيد الذي توقف في السابق عند تراجع الوضع الأمني هو حركة الأردنيين إلى سوريا، لكن الحركة من سوريا إلى الأردن تمت كما هي في المصفوفة التي تم الاتفاق عليها مع وزير الداخلية السوري”.

“الحافلات الأردنية أيضا تستطيع الذهاب والقدوم في أي وقت مع ضرورة تلقي جرعتي المطعوم (…) سيارات الصالون تحديدا بحاجة إلى منصة خصوصية لتنظيم الدور لهذه السفريات على خط عمّان الشام”، وفق الفراية.

حافلات برية من المطار 

وزارة النقل، أكدت الثلاثاء، أن شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية ستوفر خدمة النقل البري لمسافريها من سوريا وإليها اعتبارا من الأحد المقبل، لـ “حين استئناف الرحلات الجوية في المستقبل”.

وقال نائب رئيس مجلس إدارة الشركة الملكية الأردنية سامر المجالي، إنه “لم تتم الموافقة من الجهات الرسمية المختصة على تسيير الرحلات الجوية بين الأردن وسوريا إلى الآن”.

وأضاف المجالي وهو الرئيس التنفيذي للشركة، أن “الملكية الأردنية واعتباراً من الشهر المقبل، ستقوم بتوفير خدمة نقل بري لمسافريها من وإلى سوريا والذين يستخدمون شبكة خطوطها المنطلقة من عمّان”.

ويتم ذلك، وفق المجالي، “بواسطة حافلات نقل عالية الجودة وذات مواصفات مريحة تنطلق من وسط مدينة دمشق مباشرة باتجاه مطار الملكة علياء الدولي وبالعكس، وذلك لتسهيل عبورهم براً من مركز حدود جابر إلى حين استئناف الرحلات الجوية في المستقبل”.

وقال وزير النقل وجيه عزايزة في وقت سابق الثلاثاء، إن “الملكية الأردنية ستباشر رحلتها إلى الجمهورية العربية السورية اعتبارا من الأحد المقبل، شريطة التزامها بكامل الشروط التي تتوافق مع البرتوكولات الصحية”.

وأضاف عزايزة أن “على المسافر إحضار فحص PCR من المختبرات السورية المعتمدة قبل 72 ساعة بنتيجة سلبية، إضافة إلى إجراء الفحص لدى وصوله مطار الملكة علياء الدولي وعدم مغادرته المطار إلا بعد ظهور نتيجة الفحص وأن تكون سلبية”.

وأكدت وزارة النقل “ضرورة التقيد بمعايير السلامة العامة وضمن البرتوكولات الصحية المعتمدة من الجهات الرسمية”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: