فصائل المقاومة بغزة تعلن تشكيل غرفة طوارئ مركزية

فصائل المقاومة بغزة تعلن تشكيل غرفة طوارئ مركزية

أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية عن تشكيل غرفة طوارئ مركزية “لمتابعة كافة التطورات السياسية والميدانية والتعامل معها”.

وكانت فصائل المقاومة: حركة المجاهدين الفلسطينية، لجان المقاومة في فلسطين، حركة الأحرار الفلسطينية، جبهة النضال الوطني، عقدت لقاءً وطنياً للتباحث في القضايا المطروحة على الساحة الفلسطينية بالتزامن مع جلسات الحوار الوطني المنعقدة في القاهرة، “لأجل الوصول لرؤية وطنية شاملة حول ترتيب البيت السياسي الفلسطيني”.

وأكدت الفصائل الأربعة الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي بغزة حرصها الشديد على تحقيق الوحدة الوطنية الشاملة المبنية على أساس الشراكة الحقيقية، بعيداً عن سياسة التفرد والإقصاء.

وطالبت بالتوافق على ميثاق شرف وطني فلسطيني يُحرم تجاوز الثوابت والحقوق الوطنية، ويؤكد على إعادة بناء المشروع الوطني الفلسطيني على قاعدة التكامل والشراكة الوطنية.

كما جددت التأكيد على أن الانتخابات هي استحقاق وطني ومدخل متاح لترتيب البيت السياسي الفلسطيني، “ولا تُستكمل إلا بإنجاز الانتخابات الرئاسية والمجلس الوطني”.

وأضاف بيان فصائل المقاومة “ما زلنا في مرحلة تحرر وطني، وهذا يستوجب ضرورة إعادة الاعتبار لقضيتنا الوطنية من خلال بناء استراتيجية وطنية شاملة تحفظ حق شعبنا في مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل والأدوات على رأسها الكفاح المسلح”.

وشددت على ضرورة تهيئة الأجواء المناسبة وإطلاق الحريات العامة في الضفة الغربية وقطاع غزة، ورفع العقوبات الظالمة عن القطاع، وحل مشكلة الموظفين من حكومتي رام الله وغزة، وإعادة رواتب الموظفين والشهداء والأسرى والجرحى المقطوعة رواتبهم.

واعتبرت أن الإصرار على إجراء الانتخابات دون تهيئة الأجواء سيكون له مردود سلبي على أبناء شعبنا، مما سيحول دون إقبالهم على العملية الانتخابية.

وطالبت بإيجاد ضمانات حقيقية للنزاهة والشفافية في كافة مراحل العملية الانتخابية، وضمان إجراء الانتخابات في القدس واحترام نتائجها.

وأكدت على ضرورة استقلال القضاء في العملية الانتخابية، داعية لإلغاء المراسيم الأخيرة الخاصة بالسلطة القضائية، “وبعض الشروط التعجيزية وإلغاء المحكمة الدستورية أو التوافق على إعادة تشكيلها على أسس سليمة وصحيحة”.

وكانت القاهرة استثنت هذه الفصائل من الدعوة للمشاركة في حوارات القاهرة التي بدأت أمس، واقتصرت على دعوة الفصائل الموقعة على اتفاق 2011.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *