فلسطيني نشر صورته مع “باراك” قاتل جده يخسر انتخابات الكونغرس

قال موقع فلسطيني إن مرشحا ديمقراطيا من أصل فلسطيني خسر انتخابات مجلس النواب الأمريكي في ولاية كاليفورنيا بعدما نشر صورة له مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي السابق إيهود باراك.

المفارقة أن الفلسطيني الخاسر هو حفيد عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، أبو يوسف النجار، الذي اغتاله الموساد في بيروت عام 1973، وكان باراك ضمن فرقة الاغتيال تلك.

وحسب موقع “عرب48” فقد خسر عمار كامبا – نجّار ترشّحه لمجلس النواب الأمريكي عن إحدى مقاطعات ولاية كاليفورنيا، في الانتخابات التي جرت الثلاثاء الماضي.
وقال الموقع إن نجار أثار غضب الفلسطينيّين بنشره صورةً مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، ووصفه فيها بأنه “الكوماندوز الأسطورة”.

ولد نجار في بلدة ميسا في ولاية كاليفورنيا عام 1989، لأب فلسطيني وأم مكسيكيّة، وانتقل إلى غزّة للسكن فيها قبل أن يعود إلى السكن في الولايات المتحدة.

وفي تغريدة له، قبل الانتخابات بأيّام، كتب نجّار “العام الماضي، التقيت وجلست مع رئيس الحكومة الإسرائيليّة الأسبق والكوماندوز الأسطوري إيهود باراك لصنع السلام. من يعرف التاريخ هنا يعرف أن هذا قد يكون أقوى الأفعال نحو مستقبل سلمي بعيدًا عن الماضي المؤلم الذي شهده جيل بأكمله”.

ورفض نجار الحديث عن تاريخ جدّه، بعدما “اتهمه” منافس جمهوري عام 2018 بأنّه “حفيد إرهابي كبير”. وسبق أن قال نجار لصحيفة “هآرتس” الإسرائيليّة “بصفتي مواطنًا أمريكيًا يعيش في القرن الحادي والعشرين، لن أتمكن أبدًا من فهم دوافع وأعمال جدّي”.

ونافس نجار عن الحزب الجمهوري داريل عيسى، وهو أمريكي من أصول لبنانيّة، قضى سنوات طويلة في مجلس النواب قبل أن يطاح به من داخل الحزب الجمهوري عام 2018.

وبعدها دعمت الجالية الفلسطينيّة نجار بقوّة في انتخابات 2018، التي خسرها بفارق ضئيل أمام منافسه الجمهوري، لكنها امتنعت عن دعمه بعد نشره صورته مع باراك.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *