فيتال: سنعدّ لاعبي النشامى جيداً قبل التصفيات

أكد المدير الفني للمنتخب الوطني البلجيكي فيتال بوركيلمانز على أهمية المعسكر التدريبي الذي يقيمه النشامى في دبي حتى السادس عشر من شهر شباط المقبل، الذي يأتي تحضيرا لاستكمال التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

أكد فيتال عبر قناة “رؤيا” الجمعة، على أهمية هذا المعسكر قائلا: “من المهم جدًا بالنسبة لي أن نرتب معسكراً للاعبين المحليين من أجل توفير الحلول في حال حدوث شيء مع اللاعبين المحترفين في الخارج، مثل موسى التعمري ويوسف الرواشدة وأنس بني ياسين وبهاء عبدالرحمن”، مشيرا الى أنه سيكون لديه الخيار وسيتمكن من انتقاء النخبة.

وأضاف: “الآن لدينا الوقت، سنجري 44 تدريبا ضمن المعسكر وسنلعب خمس مباريات ودية وسيشارك كل اللاعبين في التدريبات”.

وعن اختياراته للاعبين فال فيتال: “لدي مجموعة اخترت منها 40 لاعباً، ثم سأختار 30 منهم، باستثناء اللاعب محمود مرضي لأنه يريد الذهاب إلى عُمان كونه ملتزم بعقد لثلاثة أشهر مع ناديه”.

وأشار إلى أنه يحتاج 29 لاعبا و4 حراس مرمى، “وهكذا يصبح لدي 25 لاعباً وهذه هي الطريقة التي نتبعها عندما نتعامل مع عدد كبير من اللاعبين”.

وعن الجوانب التي يريد فيتال التركيز عليها في هذا المعسكر قال: “سنقيم معسكرا تدريبيا جيدا وقويا، نركز فيه على الناحية البدنية ونتدرب أحيانًا مرتين، وأحيانًا ثلاث مرات في اليوم، وفي حال تعرض أي من اللاعبين للإصابة سيكون لدي ثلاثة أو أربعة لاعبين لكل مركز وبالتالي من المهم لي أن يكون لدي 29 لاعباً”.

ولفت فيتال إلى أن المعسكر الماضي الذي أقيم في دبي قدم الفائدة للجهاز الفني، وأن المباراتين الأخيرتين ضد العراق وسوريا جيدتان جدًا.

وعن الناحية البدنية والفنية والتكتيكية، قال: “الآن سأبني على ذلك خلال المعسكر التدريبي المقبل وأيضًا معسكر عُمان قبل الذهاب إلى الكويت”.

وبالحديث عن الخسارة التي تعرض لها المنتخب الكويتي أمام نظيره الفلسطيني قبل أيام علق المدير الفني للمنتخب الوطني: “شاهدت لاعبين نعرفهم ولكن كانت هناك أسماء جديدة، وتفاجئت بالعديد من لاعبي الفريق وخسارتهم، لكن بالنسبة لي لم تكن نتيجة المباراة مهمة مؤكدا أنه عمل على التحضير لمباراة الكويت منذ عام و يعلم تماما كيف سيخوضها”.

وأضاف: “علينا التركيز على التدريبات وعلى الجوانب التكتيكية بما فيها الضربات الركنية والضربات الحرة”، مشيرا الى أن المنتخب الوطني يتميز في الضربات الحرة والركنية لذلك سيتم التركيز على هذه الأمور في مباراة الكويت.

وتحدث عن الفروقات بين اللاعب المحلي والمحترف قائلا: “نتابع كل اللاعبين في الأردن وفي قطر مثل بهاء فيصل، بهاء عبدالرحمن، وأيضاً أنس بني ياسين ويوسف الرواشدة وخليل بني عطية وموسى التعمري وأتابع مبارياتهم على التلفاز، عندما أجد أن مهارات اللاعبين المحليين أفضل من مهارات اللاعبين المحترفين بالخارج، فأنا أختار اللاعبين المحليين”.

وعن التحضيرات الفنية للمنتخب الكويتي أوضح فيتال: “عرفت أن لدى المنتخب الكويتي مدرب جديد وكان متواجدا هناك لتدريب المنتخب الرديف مضيفا أنه سيركز على طريقة لعب الكويت الذي سيواجه سوريا والعراق وديا”.

وأضاف: “بالنسبة لي، عندما يحل يوم 30 آذار يجب أن يكون اللاعبون جاهزون، وهذا هو الأهم بالنسبة لي، سندرس طريقة لعبهم لكنهم لا يعرفون طريقة لعبنا، لكن الأهم بالنسبة لي حاليا هو إعداد اللاعبين جيدا”.

وشكر فيتال ولي العهد الأمير حسين بن عبدالله و سمو الأمير علي على دعمهما للمنتخب، مؤكدا أنه يدرك مدى صعوبة تأمين معسكر جيد في هذه الأوقات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *