فيديوهات تكشف المأساة بعد وفاة مرضى فاجعة السلط

أظهرت مقاطع فيديو، السبت، جانباً من المأساة التي حلت بأهالي المرضى الذين توفوا في مستشفى السلط الحكومي بعدما انقطع عنهم الأوكسجين، فيما نشرت السلطات قوات أمنية داخل وفي محيط المستشفى، بعد غضب عارم من عائلات الضحايا. 

قال مدير المركز الوطني للطب الشرعي في وزارة الصحة الدكتور عدنان عباس، إنه تم تشكيل فريق طوارئ لتشريح جثث المتوفين في مستشفى السلط الحكومي، حيث جرى تشريح 4 جثامين لرجال و3 جثامين لإناث جميعهم كانوا نزلاء داخل المستشفى، ومثبت إصابتهم بكورونا وكانوا على الأكسجين.

وأضاف أنه بعد التشريح، وأخذ عينات من الرئتين تبين وجود علامات واضحة لنقص الأكسجين.

“علامات الوفاة  تدل أن الوفاة حصلت صباحا نتيجة نقص الأكسجين ” وفق عباس.

 نشر على شبكات التواصل الاجتماعي، شهادات من عائلات الضحايا تحدثوا عما جرى، وقال احد المواطنين إن والده ووالدته في المستشفى وانقطع عنهما الأوكسجين.

في مقطع فيديو آخر يظهر شاب وهو يصرخ، ويقول إن والده كان في مستشفى السلط وإنه ظل لساعات يبحث له عن أوكسجين، مشيراً إلى أن والده كان ملقى في ممر المستشفى، وأضاف أنه كان يوجد ممرضون فقط للإشراف على 60 مريضاً. 

وصل الملك عبدالله الثاني إلى مستشفى السلط الحكومي، بعد الحادث حيث ظهر الملك بلباس عسكري، بينما كان يتحدث بشكل منفعل مع أحد المسؤولين داخل المستشفى، بينما طالب المواطنون الغاضبون بإقالة الحكومة، فيما أمر مدير مستشفى السلط بتقديم استقالته.

https://twitter.com/Qreaqa1M/status/1370712442674774017?s=20
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *