فيديو مؤثر للشيخ رائد صلاح وهو يودّع والدته قبل دخوله السجن من جديد

بدأ الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر، صباح الأحد 16 أغسطس/آب 2020، قضاء محكوميته بالسجن الفعلي، البالغة 28 شهراً، وظهر في مقطع فيديو مؤثر وهو يودع والدته، التي لم تتمالك دموعها على فراق ابنها. 

السجن من جديد: واحتشد المئات من البلدات العربية في إسرائيل، أمام سجن “الجلمة”، قرب مدينة حيفا (شمال)، للوقوف إلى جانب الشيخ صلاح، قبيل دخوله السجن، وفقاً لما ذكرته وكالة الأناضول. 

الشيخ صلاح وفي كلمة له أمام أنصاره قبيل تسليم نفسه للسلطات الإسرائيلية، دعا إلى عدم التنازل عن المسجد الأقصى، وتحرير مدينة القدس المحتلة.

كذلك علّق الشيخ صلاح على اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات قائلاً: “البعض يعتقد أن التطبيع سيعطي شرعية للاحتلال الإسرائيلي وأطماعه بالقدس والمسجد الأقصى”، وأضاف أنه من “العار على من يريد دخول القدس والأقصى الدخول من بوابة الاحتلال”.

لحظات مؤثرة: وقبيل ذهابه إلى السجن، ظهر الشيخ صلاح في مقطع فيديو وهو يودع والدته، وكانت الأخيرة تبكي، بينما حاول الشيخ صلاح تهدئتها ومواساتها، مُظهراً روحاً معنوية عالية داخل المنزل. 

يأتي دخول الشيخ صلاح إلى السجن من جديد بعدما رفضت المحكمة المركزية الإسرائيلية في حيفا، في يوليو/تموز 2020، استئنافاً تقدَّم به طاقم الدفاع عن الشيخ صلاح، على قرار سجنه.

قررت المحكمة آنذاك أن يبدأ الشيخ صلاح قضاء محكوميته بالسجن الفعلي، البالغة 28 شهراً، يوم 16 أغسطس/آب (اليوم).

كانت محكمة الصلح في حيفا قد “أدانت” الشيخ صلاح بتهمة “التحريض على الإرهاب”، و”تأييد منظمة محظورة”، وذلك في 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وحكمت المحكمة في 10 فبراير/شباط الماضي، بالسجن الفعلي على الشيخ صلاح 28 شهراً، مع تخفيض 11 شهراً قضاها في الاعتقال الفعلي.

يُذكر أنَّ إسرائيل حظرت الحركة الإسلامية، برئاسة صلاح، في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *