فيروس كورونا “يبقى نشطا على العملات الورقية وشاشات الهواتف 28 يوما”

أكد باحثون أن فيروس كورونا يمكنه البقاء في حال نشطة لمدة 28 يوما فوق بعض الأسطح مثل العملات الورقية وشاشات الهواتف المحمولة والمعادن غير المسامية “ستاينلس”.

وأكدت دراسة أجراها فريق من الباحثين في المعهد الوطني للعلوم في استراليا أن فيروس سارس كوف-2 يمكنه البقاء لفترات أطول مما كان متخيلا فوق بعض الأسطح ويتم انتقال العدوى بالفيروس في الغالب بسبب السعال أو العطس والحديث.

لكن بعض الخبراء يؤكدون أن هناك إمكانية لانتقال العدوى عبر جزيئات الفيروس المنتشرة في الهواء أو المستقرة فوق بعض الأسطح المعدنية أو البلاستيكية أو الورقية.

وكانت دراسات سابقة رجحت أن يبقى الفيروس نشطا فوق أوراق العملات المالية يومين وفوق الأسطح الزجاجية والبلاستيكية والمعدنية ستة أيام. لكن الدراسة الأخيرة وجدت أن الفيروس نشط بشكل كبير على هذه الأسطح لمدة وصلت إلى 28 يوما خاصة الأسطح ناعمة الملمس مثل الزجاج المستخدم لصنع شاشات الهواتف المحمولة وكذلك العبوات البلاستيكية ناعمة الملمس والعملات الورقية.

وأشار الباحثون إلى أن هذه النتائج تم التوصل إليها بعد فترة من البحث المكثف لنشاط الفيروس في درجة حرارة 20 مئوية وهي تقريبا درجة حرارة الغرفة المعتادة.

ومقارنة بفيروس الانفلونزا المعتاد، يمكن لكورونا أن يبقى نشطا لمدة 17 يوما في نفس الظروف الحياتية.

وأجريت البحوث في أجواء مظلمة حيث أنه من المعروف أن الأشعة فوق البنفسجية تساعد على قتل الفيروس.

وقال لاري مارشال، مدير المعهد، إن “اكتشاف فترة بقاء الفيروس في طور النشاط فوق الأسطح المختلفة يساعدنا على التوقع والتنبوء بنشاطة وسلوكه بشكل أكثر دقة وتقديم حلول أكثر نجاعة لمساعدة الناس على تجنب العدوى”.

ووجدت الدراسة التي نشرتها دورية “فايرولوجي جورنال” المتخصصة في علم الفيروسات أن الفيروس يبقى نشطا لفترة أقل في درجات الحرارة المرتفعة وتقتصر إمكانية انتقال العدوى من ملامسة بعض الأسطح على فترة 24 ساعة فقط عند درجة حرارة 24 درجة مئوية.

واستمر نشاط الفيروس بشكل أطول فوق الأسطح الأكثر نعومة وغير المسامية أكثر من غيرها. كما وجدت الدراسة أن الملابس لا يستمر وجود فيروسات كورونا نشطة ومعدية فوقها أكثر من 14 يوما.

يمكن لكورونا أن ينتقل عبر الهواء. فقد وجدت دراسات أن الفيروس يمكنه البقاء نشطا في جزيئات الهواء أكثر من ثلاث ساعات بينما كانت احتمالية انتقال العدوى عبر أوراق النقد وشاشات الهواتف المحمولة أقل تأكدا.

دراسات سابقة أيضا بحثت في فترة بقاء الفيروس على الأسطح المعدنية الملساء وتباينت نتائجها بشكل كبير. فقد وجد بعضها أن الفيروس يبقى نشطا لثلاثة أيام على الأكثر، بينما أكدت دراسات أخرى أنه يبقى نشطا لفترة تصل إلى 14 يوما عند درجة حرارة الغرفة.

لكن الدراسة الأخيرة بحثت في مدة نشاط الفيروس فوق أسطح زجاجية ومعدنية وورقية فوجدت أنه يمكن تعقب فيروسات نشطه لمدة تصل إلى 28 يوما في درجة حرارة الغرفة، وهو ما يزيد بشكل كبير عن الدراسات السابقة.

وتمت الدراسة في أجواء مهيأة لبقاء الفيروسات منها الظلام ودرجات حرارة مستقرة ورطوبة عالية وهي الظروف غير المتوفرة للفيروس بشكل طبيعي مستمر.

ورغم ذلك تضفي النتائج أهمية أكبر على غسل اليدين بشكل معتاد وتجنب ملامسة الوجه لتقليل احتمالات الإصابة.

نتائج أخرى

ووجد الباحثون أن قدرة فيروس سارس -كوف- 2 على البقاء في حال نشطة فوق الأسطح المعدنية الملساء عند درجات حرارة منخفضة يمكن أن يفسر تفشي الإصابة في مصانع معالجة اللحوم ومخازن الأطعمة الباردة التي تبين إصابة الآلاف من العاملين فيها حول العالم في السابق.

ودعمت الدراسة الأخيرة نتائج دراسات سابقة من بقاء الفيروس نشطا في بعض الأطعمة الطازجة والمجمدة.

وتقول منظمة الصحة العالمية إنه “لا توجد حاليا حالات إصابة مؤكدة بالفيروس بسبب انتقاله عبر الأطعمة الطازجة أو المغلفة” لكن المنظمة تقدم بعض النصائح والإرشادات لتجنب مخاطر انتقال العدوى عبر الأسطح المختلفة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *