سعود أبو محفوظ
سعود أبو محفوظ
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

في ذكرى الأزايدة

سعود أبو محفوظ
سعود أبو محفوظ
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

وصباح 18/6/1992 م، وبسبب تقدم المرض اقترحت على الأخ القيادي الكبير عماد ابو دية تشكيل لجنة لجنازة فقيد الاخوان والبرلمان ومجموع الوطن المرحوم المهندس أحمد قطيش الأزايدة، فتشكلت اللجنة برئاستة وكنت مقررها، وفور تشكيلها زرنا المرحوم الراقد في سريره في المستشفى الاسلامي، كنا نعتصر ألما لوضعه الحرج، أما هو فكان كبيرا كعادته سألنا عن الزرقاء و عن جملة من القضايا الوطنية ولم يتحدث عن نفسه و مرضه قط.

اعددنا ترتيبات الجنازه قبل وفاته ووزعنا على شعب الاخوان كيفية المشاركه واماكن التجمع والانطلاق، ووزعنا كلمات التأبين على المقبره للضيوف والشخصيات وأهل الفقيد وقيادة الاخوان، ورتبنا الصلاة وحددنا الإمام رحمه الله، وكتبنا النعي قبل وفاة المرحوم بيومين أي في 20/6/1992، فالمرحوم كبير من كبراء الاخوان ويستحق بالغ الاهتمام، وتنتهي عنده نقاط كبيرة منها :- قراني، قيادي، عشائري، كريم جدا، مهندس، رئيس بلدية، برلماني ورئيس أكبر كتلة منها رئيس المجلس، سياسي، وطني ملتزم، توافقي، شبابي، شعبي، محبوب، خطيب جمعه، محاضر، كاتب، شاعر نبطي، تواصلي، فقدنا فية شخصية جليلة، ذات قيم نبيلة، قدمت نموذجا عز نظيره في الإيثار والتفاني لخدمة المجموع، وفي اخريات أيامه الحافلة كان أيقونة الحرية ودرة الاحرار التي يلتقي الكل الأردني على احترامها،

رحمه الله رحمة واسعه في ذكرى وفاته التاسعه والعشرون.

https://www.facebook.com/photo?fbid=4071392016276070&set=a.406922149389760
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *