د. زيد خضر
د. زيد خضر
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

في ذكرى النكبة.. قادمون

د. زيد خضر
د. زيد خضر
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

في يوم 15/5/1948 احتلت العصابات الصهيونية معظم أراضي فلسطين في غفلة من أصحاب الأرض وبخذلان ومؤامرات من أطراف كثيرة ، واحتفل الصهاينة بنصرهم وأعنوا قيام دولتهم ، وبعد 19سنة احتلوا بقية فلسطين ودخلوا بيت المقدس وهم يغنون ” محمد مات خلف بنات ” .

أيها الشباب : الآن وبعد مرور 73 على نكبتنا نؤمن أن محمدا صلى الله عليه وسلم قد مات ككل البشر ، لكنه لم يخلف بنات ، إنما خلف رجالا مجاهدين أشداء لا زالوا يقاومون في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس فهم الطائفة المنصورة إلى يوم الدين .

استولى الصهاينة على فلسطين وفعلوا كل منكر ، وحالوا سلب ممتلكات الفلسطينيين الخاصة في الشيخ جراح والقدس فهب المقدسيون للدفاع عن أرضهم ، واستجابت غزة وأطلقت صواريخها وأرعبت العدو وقلبت موازين المعادلة ، وزمجر الأسود من فلسطيني الداخل والضفة الغربية نصرة لأهلهم وإخوانهم في القدس وغزة .

وتحركت الشعوب العربية والإسلامية في كل مكان ، وأقيمت مئات الفعاليات في العالم الإسلامي لنصرة لأرض الإسراء وأولى القبلتين ، واقتحم الشباب العربي الثائر الحدود في الأردن ولبنان ودخلوا فلسطين.

إن أتباع محمد صلى الله عليه وسلم حرروا فلسطين من الروم البيزنطيين ، وانتصروا في عين جالوت بفلسطين وهزموا المغول ، وانتصروا في حطين وطردوا الصليبيين ، وسينتصرون في معركة ” سيف القدس ” وسيحررون أرض الإسراء وسنصلي في الأقصى.

القدس خافضة رافعة : يَرفع الله عز وجل من ينصر القدس ، ويُذل من خذل القدس وأهلها ، فاختاروا لأنفسكم أيها المنبطحون مع من تقفون ، إذا أردتم العزة فالتحقوا بالمجاهدين الصادقين وإلا فابقوا تحت نعال المغتصبين وليفعلوا بكم ما يشاؤون .

قال بعض المنهزمين : أن فلسطين والقدس ليست قضيتي ، أجل فلسطين ليست قضيتكم إنها قضية الشرفاء والمصلحين ، أما أنتم فليس لكم نصيب في هذا الشرف ، فالله تعالى أكرم من أن يحرر مسرى رسوله على أيديكم .

أيها الشباب : ستبقى فلسطين قضيتنا ، وسنقاتل من أجلها وسنبذل الغالي والنفيس في سبيل ذلك ، وفي الذكرى الثالثة والسبعين للنكبة أرى أننا قادمون يا قدس وسنصلي صلاة الفتح في المسجد الأقصى إن شاء الله تعالى .

ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *