في 5 أيام.. 10 دول أوروبية تعلق التطعيم بلقاح أسترازينيكا

أعلنت 10 دول أوروبية، خلال الأيام الخمس الأخيرة، تعليق التطعيم بلقاح “أسترازينيكا” البريطاني المضاد لكورونا “كإجراء احترازي”.

جاء ذلك نتيجة مخاوف طبية إثر وفاة حالة مصابة بكورونا في الدنمارك قبل نحو أسبوع، نتيجة جلطة دموية، عقب تلقي اللقاح.

وفيما يلي رصد بالدول التي أعلنت تعليق استخدام “أسترازينيكا”:

** الإثنين

قالت وكالة الأدوية الإيطالية (AIFA)، في بيان، إنها علقت بشكل مؤقت استخدام لقاح “أسترازينيكا “كإجراء احترازي”.

وصباح الإثنين، أعلنت الحكومة الألمانية، تعليق التطعيم باللقاح ذاته لمخاوف طبية، وقالت وزارة الصحة، في بيان، إن القرار بناء على توصية من معهد “باول إيرليش” المسؤول في ألمانيا عن إصدار تصاريح اللقاحات.

وفي وقت لاحق، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مؤتمر صحفي، تعليق بلاده التطعيم بلقاح أسترازينيكا “كإجراء احترازي”.

كما أعلن وزير الصحة الإسباني، سالفادور إيا، تعليق استخدام اللقاح ذاته، لمدة أسبوعين، إثر مخاوف طبية، بحسب وكالة أسوشييتد برس.

** الأحد

الحكومة الهولندية علقت استخدام لقاح “أسترازينيكا” مؤقتا لمدة أسبوعين “كإجراء احترازي في انتظار مزيد من التحقيق”.

وللسبب ذاته، قررت أيرلندا تعليق استخدام اللقاح مؤقتا “للحفاظ على الثقة” في برنامج اللقاح الخاص بها، وفقا لرئيسة اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين كارينا باتلر.

** الجمعة

رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف أمر بتعليق جميع التطعيمات باستخدام لقاح “أسترازينيكا” إلى أن “تدحض وكالة الأدوية الأوروبية جميع الشكوك حول سلامة اللقاح”، وفق بيان للحكومة.

** الخميس

قررت الدنمارك تعليق استخدام لقاح “أسترازينيكا” لمدة 14 يوما “كإجراء احترازي” للتحقق من “علامات أعراض جانبية خطيرة محتملة في شكل جلطات دموية مميتة”، وفق إعلام محلي.

وللسبب ذاته، علقت النرويج، تعليق” التطعيم بلقاح “أسترازينيكا”، حيث تم الإبلاغ عن حالات جلطات دموية بعد وقت قصير من تلقي اللقاح في البلاد ولكن “بشكل رئيسي لدى كبار السن، حيث يوجد غالباً مرض أساسي آخر أيضا”،وفق إعلام محلي.

وفي نفس اليوم، قررت أيسلندا تعليق استخدام اللقاح ذاته، رغم عدم وجود تقارير عن إصابة المرضى بجلطات دموية في البلاد، وقالت في إفادة نشرها إعلام محلي، إنها تنتظر المشورة من وكالة الأدوية الأوروبية.

بدورها، دافعت شركة أسترازينيكا عن اللقاح، لكنها شددت في المقابل على أن سلامة المرضى “أولوية قصوى”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *