قابوق: شبان يروجون بأساليب احتيالية لعدم ترشحي لمجلس أمانة عمان

قابوق: شبان يروجون بأساليب احتيالية لعدم ترشحي لمجلس أمانة عمان

كشف عضو مجلس أمانة عمان الكبرى رونق قابوق، عن أساليب احتيالية جديدة، للترويج بأنه لن يترشح لانتخابات المجلس خلال الدورة المقبلة.

وتناول “قابوق” هذه الطرق الاحتيالية، عبر منشور على صفحته بموقع “فيسبوك” حيث يقوم شباب وفتيات بالتواصل مع سكان المنطقة التي يسكنها ويمارسون عدة حيل منها عرض اشتراكات لأندية صيفية او برامج رياضية او نشاطات اجتماعية او بازارات خيرية او طلب أموال بصيغة الاقتراض ويقومون بنشر الإشاعات بعدم ترشحه لانتخابات مجلس أمانة عمان للدورة القادمة.

ونفى “قابوق” صلته بالشبان الذين يتحدثون باسمه للترويج بأنه لن يترشح لانتخابات مجلس أمانة عمان القادمة.

وتاليا منشور عضو مجلس أمانة عمان:

السلام عليكم

الاهل في مدينة أبونصير 

وردتني ملاحظات متكررة خلال الآونة الأخيرة عن محاولات “احتيال” يقوم بها شاب وفتاة يقومون بالتواصل مع سكان المنطقة ويمارسون عدة حيل منها عرض اشتراكات لأندية صيفية او برامج رياضية او نشاطات اجتماعية او بازارات خيرية او طلب أموال بصيغة الاقتراض ويقومون بنشر الإشاعات بعدم ترشحي لانتخابات مجلس أمانة عمان للدورة القادمة والترويج لبعض الأشخاص ويوهمون المتصل بهم بأنهم على صلة بي بشكل او بآخر.

ولتكرر هذه الاتصالات مع شريحة واسعة وجب التنويه والتحذير بأن من يقوم بهذه الاتصالات وهما شاب يعرف عن نفسه بإسم #محمود وفتاة بإسم #غدير ليسوا الا محتالين مدفوعين ولا تربطني بهم أية صلة وأدعوكم للحذر منهم ومن اتصالاتهم وألاعيبهم،

علماً أن كل ما نقوم به من اعمال يكون بطريقة معلنة بشكل رسمي ومنشور على وسائل التواصل الاجتماعي الرسمية الخاصة بي ومن خلال مجموعات الواتس اب الخاصة بخدمات المنطقة كذلك.

وبعد متابعة الموضوع تبين للأسف ان هؤلاء يقومون بهذه الأساليب الرخيصة لغايات انتخابية بحته مدفوعين ومأجورين من بعض المنافسين في المنطقة ويعملون بأجر مادي كأسلوب جديد لشراء الذمم والتشويه والمنافسة غير الشريفة ونشر الاخبار والشائعات المغلوطة وما هو الا تعبير واضح عن نفوسهم المريضة وإفلاسهم انتخابياً أمام العمل والانجاز والخدمة الخالصة التي يشهد بها الجميع والالتفاف الكريم من اهالي المنطقة وما هو الا نتاج حقد وحسد فئة لا تحب الخير للناس ولا يرضيها ان تتقدم المنطقة ويتحسن مستوى الخدمات فيها وان توضع مقدرات واموال الناس في خدمة مستحقيها ويريدونها مزرعة خاصة وبقرة حلوب يسرقونها بشتى الأساليب ثم يتمننون على اَهلها بالفتات مما هو لهم من خدمات ومرافق هي حقهم الأصيل المشروع.

وأعلمكم بأنني مستمر بخدمتكم على الدوام وأنني على العهد بالترشح للدورة القادمة لاستكمال مسيرة التغيير والإصلاح والانجاز حتى تصير مدينتنا بإذن الله وهمة ابنائها المخلصين مضرب المثل بمختلف المجالات والخدمات ولن تزيدني هذه الأساليب إلا إصراراً وهمةً وعزيمةً كما كنت وأكثر ..

علماً أنني قمت وسأتابع بملاحقتهم قانونياً مع الأجهزة الرقابية والأجهزة الأمنية المختصة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *