قناة عبرية: القسام غيَر من سلم أولوياته وكثف جهده على “الضفادع”


زعمت قناة عبرية امس الاثنين، أن كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس غيَر من سلم أولوياته في أعقاب بناء الجدار الإسمنتي تحت الأرض حول قطاع غزة.

وأفاد المراسل العسكري في القناة “12”  العبرية “نير دفوري” بأن مقاتلي حماس وجهوا جل جهودهم القتالية مؤخرًا صوب القتال البحري.

وأشار إلى أن حماس عززت من قدرات وحدة الكوماندوز البحري التابعة للقسام بوسائل نوعية متطورة.

وقال إن البحرية الإسرائيلية ردت على هذه الجهود بوضع مجسات خاصة قرب السواحل الحدودية شمالي قطاع غزة لتشخيص عمليات التسلل، ولتعزيز العائق البحري قبالة سواحل كيبوتس ” زيكيم”.

وبين المراسل أنه والى جانب تطوير الطائرات المسيرة وغيرها تعطي حماس أهمية كبيرة للعمليات الهجومية للكوماندوز البحري.

ونبه إلى أن الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة سيناريوهات متعددة لعمليات هجومية بحرية.

وأوضح المراسل أن مقاتلي القسام وضعوا يدهم مؤخرًا على معدات متطورة في مجال الغطس وغيره.

يُذكر أنه خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014، أعلنت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة “حماس”، ولأول مرة عن وحدة أطلّقت عليها اسم “الضفادع البشرية” (الكوماندوز البحري).

‎ونجحت عناصر من القسام في 9 يوليو 2014، في تنفيذ عملية عسكرية ضد قاعدة “زيكيم” البحرية العسكرية الإسرائيلية، جنوبي عسقلان (جنوب الكيان/شمال قطاع غزة)، من خلال التسلل عبر البحر.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية آنذاك، إن الخلية تسللت من غزة إلى شاطئ عسقلان عن طريق البحر، لافتةً أنه تم رصد تحركاتهم قبل أن يجتازوا الحدود بواسطة منظومة تحت مائية تابعة لسلاح البحرية الإسرائيلي، الأمر الذي فنده مقطع فيديو مسرب لاحق وكيفية اشتباكهم مع قوات إسرائيلية.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *