/
/
قوات حكومة الوفاق الليبية تتقدم في مدينة ترهونة

قوات حكومة الوفاق الليبية تتقدم في مدينة ترهونة

580 (1)3

أطلقت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية عملية عسكرية للسيطرة على مدينة ترهونة المعقل الرئيسي لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر غرب ليبيا، وقد وصلت إلى منطقة الشريدات في محيط ترهونة وسيطرت على مناطق بمشارف المدينة.

كما فتحت محورا جديدا من مدينة غريان جنوب غرب طرابلس باتجاه ترهونة، واقتحمت مواقع جديدة.

كما أكدت عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق تقدم قوات الوفاق إلى بوابة الويف الواقعة بين منطقة العربان ومدينة ترهونة.

قصف ومعارك

من جهته، قال الناطق باسم قوات حكومة الوفاق الوطني العقيد محمد قنونو إن سلاح الجو الليبي قصف خمسة أهداف لقوات حفتر، من بينها مواقع خلفية داعمة له قرب ترهونة.

وفي وقت سابق، ذكر قنونو أن قواتهم قتلت ثمانية من قوات حفتر وأسرت آخرين خلال تقدمها في محيط مدينة ترهونة (80 كيلومترا تقريبا جنوب شرق طرابلس) ضمن عملية “عاصفة السلام” التي أطلقتها مؤخرا حكومة الوفاق، للسيطرة على المدن والمناطق الخاضعة لحفتر.

وقال قنونو في إيجاز صحفي إن قوات الوفاق اقتحمت معسكرا في منطقة الحواتم على مشارف ترهونة وأسرت داخله 12 مسلحا وغنمت خمس آليات، وكان أعلن قبل ذلك عن أسر أربعة مسلحين، وتدمير ثلاث آليات مسلحة.

وأضاف المتحدث العسكري الليبي أن التقدم نحو المدينة يجري وفق خطة عسكرية وضعتها غرفة عمليات عاصفة السلام، وأن طيران الوفاق قصف مواقع لما وصفها بالمليشيات في مدينة ترهونة، مشيرا إلى أن العملية تأتي ردا على القصف المتواصل لأحياء العاصمة.

وأفاد مراسل الجزيرة أحمد خليفة بأن العملية بدأت صباح اليوم، وأن قوات الوفاق سيطرت على مناطق تقع على مشارف ترهونة، بينها الشريدات والحواتم.

محاور القتال

وأضاف المراسل أن قوات الوفاق فتحت نيران مدفعيتها الثقيلة في محاور القتال جنوب طرابلس تمهيدا للتقدم نحو ترهونة.

وتابع أنه بالتزامن مع انطلاق العملية كان يسمع دوي قصف عنيف في ضواحي طرابلس الجنوبية التي تدور فيها منذ أكثر من عام معارك بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا ومسلحي حفتر.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن مدينة ترهونة تعد منطلق الهجمات على طرابلس، وفيها خزان بشري داعم لحفتر، كما أنها خط إمداد حيوي لقواته، حيث تأتي إليها الأسلحة والعتاد من قاعدة الجفرة وسط ليبيا.

وقال المراسل إنه في حال سيطرة قوات الوفاق على مدينة ترهونة -التي يهيمن عليها ما يسمى اللواء التاسع التابع لقوات حفتر- فسيكون ذلك تقدما نوعيا يحرزه الجيش التابع لحكومة الوفاق بعد استعادته الساحل الغربي مؤخرا.

(الجزيرة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث