كريشان: لا موافقة على أي مشروع ليس للقطاع الخاص دور فيه

كريشان: لا موافقة على أي مشروع ليس للقطاع الخاص دور فيه

دعا رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية الدكتور خير أبو صعيليك، الأحد، بنك تنمية المدن والقرى إلى القيام بدور أوسع في تنمية المحافظات، بهدف إيجاد فرص عمل لاستقرار المجتمع المحلي، والحد من الهجرة العكسية الى المدن الثلاث الكبرى.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماعا للجنة، اليوم، لمناقشة مشروع قانون معدل لقانون بنك تنمية المدن والقرى لسنة 2020 ، بحضور نائب رئيس الوزراء وزير الادارة المحلية توفيق كريشان، ومدير عام البنك أسامة العزام، ورئيس ديوان التشريع والرأي فداء الحمود، وممثلين عن البنك المركزي.

وأوضح أبو صعيليك أن اللجنة شرعت بمناقشة مشروع القانون بعد أن استمعت من المعنيين إلى الأسباب الموجبة للتعديل، مشيرا إلى أن الظروف الحالية والتغيرات المتسارعة تتطلب من الجميع إيجاد تشريعات تتوافق مع أهداف التنمية المحلية الشاملة للبلديات ودعم مشاريعها.

وأضاف أن اللجنة قررت الابقاء على اسم البنك في المشروع المعدل لدوره في عملية التنمية، مشيرا إلى أنها أضافت دورا رئيسا للبنك في التصنيف الائتماني للبلديات، ما سينعكس لاحقًا على منحها التسهيلات والقروض.

وأكد أعضاء اللجنة النواب: أيمن مدانات، هايل عياش، طلال النسور، عبد السلام ذيابات، عبدالله أبو زيد، أهمية الرقابة على مشاريع البلديات التنموية، وفتح المجال للشراكة مع القطاع الخاص لإنشاء مثل هذه المشاريع.

وقال كريشان، من جهته، إن التعديلات الجديدة جاءت لتلبية احتياجات ومتطلبات التنمية الشاملة للبلديات، وتحسين مستوى الخدمة المقدمة، ولتمكين بنك تنمية المدن والقرى من متابعة مهامه.

وأضاف أنه جرى تشكيل لجنة مختصة من داخل الوزارة لدراسة المشاريع الاستثمارية والموافقة عليها، لافتا إلى أنه لن يكون هناك موافقة على أي مشروع لا يكون فيه دور للقطاع الخاص، وذلك لضمان نجاح المشاريع التنموية واستمرارها .

وقالت الحمود، من ناحيتها، إن الموافقة على تعديل مسمى البنك بعد أن صدر قرار من مجلس الوزراء لوزير الادارة المحلية بالسير بإجراءات التعديلات، وفقا للأسباب الموجبة، وبما يتوافق مع دور البلديات في عملية التنمية، كون الوزير هو رئيس مجلس إدارة البنك، ولمنح البنك رؤية لتحقيق التنمية للمحافظات والاستغلال الأمثل للمنح والقروض.

وأوضح العزام، من جهته، أن التعديلات على قانون البنك رقم 63 لسنة 1985 وتعديلاته جاءت لتمكينه من تحقيق التنمية المحلية الشاملة داخل حدود البلديات وصولا إلى تحقيق الهدف الوطني المتمثل بتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأشار إلى أن التعديلات تمكن البنك أيضا من ممارسة أعمال ومهام صندوق تنمية المحافظات بعد نقل مهامه إليه تنفيذا للقرارات الحكومية، وتعديل تشكيلة مجلس الإدارة ومهامه ومهام وصلاحيات المدير العام ليتناسب مع مبادئ الحوكمة المؤسسية ومعالجة الوضع التشريعي الحالي الذي يحد من القدرة على تفويض الصلاحيات ووجود إشكاليات في بعض النصوص.

كريشان: لا موافقة على أي مشروع ليس للقطاع الخاص دور فيه(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: