عبدالقادر بن قرينة*
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

كلنا فداء الأقصى

عبدالقادر بن قرينة*
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:


ان ما يحدث في ساحات الأقصى الشريف من انتهاك صهيوني لحرمة الزمان والمكان وكرامة الانسان هو جريمة ضد الانسانية وضد الاديان وضد الامة الاسلامية كلها و ضد احرار العالم .
ان رمضان هو احد الحرمات الكبرى في الاسلام ، وجزء من شرف زمانها ، وان بيت المقدس والمسجد الأقصى هو واحد من المقدسات في كل الاديان واحد المساجد التي يعد المساس بها مساس بالامة الاسلامية كلها.
وامام همجية العدوان على المصلين الآمنين وانتهاك الشعائر ومداهمة الصهاينة للصائم القائمين في ساحات الأقصى امام مرأى العالم كله .
فاننا نؤكد من جديد :

  • ان الامة كلها مطالبة بدعم انتفاضة الأقصى الجديدة والتي تعبر عن دم جديد يتحرك في عروق ابناء فلسطين لحماية مقاساتهم والدفاع عن حقوقهم المشروعة نيابة عن الامة جميعا .
  • إدانة الوحشية الصهيونية و مطالبتها بسحب عسكريا من ساحات الأقصى الطاهرة ووقف العدوان على المصلين وانتهاك حقوقهم الدينية.
  • مطالبة منظمة المؤتمر الاسلامي للتحرك الفوري حماية لإخواننا الفلسطينيين ووقف اعتداءات عساكر الاحتلال الصهيوني عليهم – الدعوة إلى بحث سبل احتضان الانتفاضة المقدسية التي تعبر عن استمرار الرفض الفلسطيني الفلسطيني للاختلال والتهويد.
  • دعوة شعوب الامة الاسلامية و جميع احرار العالم الى وقفات التعبير عن دعم الحق الفلسطيني وحث حكوماتهم على التدخل من اجل فلسطين والقدس والاقصى الشريف .
    دعوة المنظمات الحقوقية لتسجيل الانتهاكات الصهيونية و رفعها امام المحاكم العادلة و المنظمات الدولية .
    تحمل مجلس الآمن و الامم المتحدة مسؤلياتها امام الاعتداءات الصهيونية .
    نطالب الرئيس عبدالمجيد تبون للوقوف وقفة اخرى كسابقاتها لفعل ما يمكن فعله تجاه الاقصى و قضية فلسطين العادلة ليكتب التاريخ مرة اخرى له شرف الدفاع عن فلسطين و عدم تضييع وديعة عمر .


*رئيس حركة البناء الوطني

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *