كمال الخطيب: “لهّاية الكنيست” لا تُسمن ولا تغني من جوع

عمان – البوصلة

انتقد نائب رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 48 الشيخ كمال الخطيب استمرار بعض أحزاب الداخل الفلسطيني بالمشاركة في انتخابات الكنيست واصفًا إياها بالمسرحية ولهّاية الطفل التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

وقال الخطيب في منشورٍ له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: الانشغال والتلهّي بمسرحية اللعبة البرلمانية، هي مثل انشغال الطفل “بالمصاصة” أو “اللهاية” تضعها أمه في فمه لتشغله عند انشغالها وتلهيه عن جوعه أو آلامه وبكاءه، ليكتشف المسكين بعد ذلك أنّ اللهاية لم تغيّر شيئا من حقيقة جوعه وعطشه.

وأضاف الخطيب أن الطبيعي والمنطقي أن الطفل وان طالت فترة استعماله للهّاية، إلا أنه يومًا سينفطم عنها، بل وسيٌعيّر من قبل أصدقاءه إذا أصرّ هو على استعمالها، ولكن من غير الطبيعيّ أن البعض لا يريدون الفطام من “لهّاية الكنيست” ومصرّون على الانشغال والتلهّي بها رغم سبعين سنة على استخدامها!

وشدد على أنّ البعض ورغم طول وتكرار تجربة استخدام لهاية انتخابات الكنيست، إلا انهم مصرون على التعامل مع أبناء شعبنا على أنهم أطفال، وكأنه لا يوجد في قاموسهم مصطلح “جيل الرشد” او البلوغ، وإنما فقط هو البقاء في جيل الطفولة، وفي أحسن الأحوال مراهقة سياسية مغامِرة!

وختم الخطيب حديثه بالقول: إن لهّاية الكنيست لا تسمن ولا تغني من جوع!

"لهّاية الكنيست"الانشغال والتلهّي بمسرحية اللعبة البرلمانية، هي مثل انشغال الطفل "بالمصاصة" أو "اللهاية" تضعها أمه في…

Posted by ‎الشيخ كمال الخطيب‎ on Sunday, August 18, 2019

(البوصلة)

ص/10

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *