كندا.. العثور على مقبرة جديدة لأطفال في أرض تابعة لكنيسة

كندا.. العثور على مقبرة جديدة لأطفال في أرض تابعة لكنيسة

أفادت وسائل إعلام كندية، الثلاثاء، أنه جرى العثور على مقبرة جديدة في مقاطعة “كولومبيا البريطانية” تضم رفات أكثر من 160 طفلا مجهولين.

وبحسب مؤسسة “سي بي سي” الإعلامية الرسمية، تم العثور على رفات الأطفال في أرض تابعة لكنيسة في جزيرة كوبر الواقعة ضمن جزر الخليج الجنوبي والتي تعد موطنا لقبائل بينيلاكوت من الأمم الأولى.

وفي مايو/ أيار الماضي، عُثر على رفات 215 طفلا، بعضهم لا تزيد أعمارهم على 3 سنوات، مدفونين في موقع كان ذات يوم أكبر مدرسة داخلية للسكان الأصليين في كندا قرب مدينة كاملوبس، بولاية كولومبيا البريطانية.

يشار إلى أن هذه المدارس كانت تحت إشراف الكنيسة الكاثوليكية، وبقيت تلك المؤسسات التعليمية مفتوحة حتى بداية سبعينات القرن الماضي.

ويقول مؤرخون كنديون إن بين عامي 1883 و1996، أجبر نحو 150 ألف طفل من السكان الأصليين على “استيعاب وإدراك” المجتمع الأبيض في كندا، عبر الالتحاق بمدارس كان يديرها، غالبا، مبشرون مسيحيون.

وقد واجه هؤلاء الأطفال انتهاكات كبيرة، حيث وصفت “اللجنة الكندية للحقيقة والمصالحة” في 2015، ما عاشوه بـ”الإبادة الثقافية”، إذ كانوا يُمنعون من التحدث بلغتهم الأصلية كما تعرضوا للاغتصاب والاعتداء الجنسي بل والحرمان من الطعام حسب شهادات كثيرة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *