كورتوا يُحرج رونالدو بمراوغة “جريئة” في وداع البرتغال لـ”يورو 2020″ (فيديو)

كورتوا يُحرج رونالدو بمراوغة “جريئة” في وداع البرتغال لـ”يورو 2020″ (فيديو)

تعرض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لموقف محرج خلال مباراة منتخب بلاده أمام بلجيكا في دور الـ16 لكأس أوروبا “يورو 2020“، والتي شهدت فوز رفاق إيدين هازارد وتأهلهم إلى دور الثمانية.

رونالدو الذي كان يمني النفس بتسجيل هدف سيدخله التاريخ، كان متحمساً كعادته خلال المباراة وحاول بشتى الطرق الوصول لشباك منتخب بلجيكا، لكن اندفاعه كلّفه مراوغة محرجة في لقطة كان بطلها حارس ريال مدريد تيبو كورتوا.

رونالدو يتعرض لمراوغة محرجة

قبل نهاية الشوط الأول من المباراة وحينما كانت الكرة في حوزة كورتوا داخل منطقة جزاء بلجيكا اندفع رونالدو باتجاهه محاولاً خطف الكرة أو إجبار الحارس العملاق على ارتكاب خطأ، لكن الأخير رواغ النجم البرتغالي بهدوء وبمهارة فائقة.

وتركزت الأنظار خلال المباراة على رونالدو لقيادة البرتغال نحو الاستمرار في الدفاع عن لقبها من ناحية، وتسجيل هدفه الدولي رقم 110، والذي كان سيجعله الهداف التاريخي للمنتخبات على مستوى العالم، في ظل تقاسمه للرقم حالياً مع الإيراني على دائي.

وهز تورغان هازارد الشباك في الدقيقة 43 ليفوز فريق المدرب روبرتو مارتينيز الذي نجا من محاولات البرتغال في الشوط الثاني.

ومع افتقار اللمسة الأخيرة للفاعلية جاءت النهاية لكريستيانو رونالدو والبرتغال بعد الفوز باللقب قبل خمسة أعوام في باريس.

وبدأت البرتغال بشكل جيد وأهدر ديوجو غوتا فرصة بعد ست دقائق عندما أطاح بالكرة خارج الملعب بعد انطلاقة من ريناتو سانشيز.

وسدد رونالدو ركلة حرة منخفضة أبعدها تيبو كورتوا حارس بلجيكا بصعوبة مع إحكام فريق المدرب فرناندو سانتوس قبضته على المباراة.

ودخلت بلجيكا في أجواء المباراة وزاد تأثير كيفن دي بروين إلى أن تقدمت قبل دقيقتين من الاستراحة.

وانتهت هجمة بشكل جيد عند توماس مونييه الذي مررها إلى تورغان هازارد ليسددها بقوة في مرمى روي باتريسيو.

وتلقت بلجيكا ضربة قوية بعد ثلاث دقائق من الشوط الثاني عقب خروج دي بروين للإصابة وسعى سانتوس لتعزيز قوة فريقه الهجومية بإشراك برونو فرنانديز وجواو فيلكس.

ومرر رونالدو كرة من الناحية اليمنى إلى جوتا لكن تسديدة لاعب ليفربول مرت فوق المرمى وعانت بلجيكا لاحتواء ضغط منافستها.

واعتمدت بلجيكا على الهجمات المرتدة التي أصبحت نادرة وزادت البرتغال من ضغطها في آخر عشر دقائق بحثا عن التعادل.

وأبعد كورتوا ضربة رأس من روبن دياز بعد ركلة ركنية وسدد رفائيل جيريرو في القائم من عند حدود منطقة الجزاء.

وفي نهاية الوقت المحتسب بدل الضائع وصلت كرة إلى فيلكس لكنه سددها سيئة خارج مرمى كورتوا.

وتلعب بلجيكا ضد إيطاليا، التي انتصرت 2-1 على النمسا السبت، في ميونيخ في الثاني من يوليو/ تموز.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *