كورونا: إغلاق عام بإيران وإلزامية التلقيح بكندا

كورونا: إغلاق عام بإيران وإلزامية التلقيح بكندا

إيران تشهد ارتفاعا ملحوظا في إصابات كورونا مؤخرا

قالت السلطات المختصة في إيران إنها ستفرض “إغلاقًا عامًا” لمدة 6 أيام في مدن رئيسية بجميع أنحاء البلاد بعد أن تعرضت لما تصفه بالموجة الخامسة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية، السبت.


ويشمل الإغلاق جميع البازارات والأسواق والمكاتب العامة، فضلاً عن دور السينما وصالات الألعاب الرياضية والمطاعم في جميع المدن الإيرانية.

وقال المتحدث باسم اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا في إيران، علي رضا رئيسي، إنه سيتم إغلاق المحال التجارية غير الأساسية لمدة 6 أيام بدءا من الاثنين، بسبب تصاعد تفشي فيروس كورونا.


وقال رئيسي في تصريحات للتلفزيون الرسمي، السبت، إنه تم الإعلان عن عطلة بين الـ16 والـ21 آب/ أغسطس الجاري بسبب زيادة تفشي الوباء.


وأوضح أنه خلال العطلة سيتم إغلاق مراكز التسوق ومؤسسات الدولة والبنوك ويستثنى من الإغلاق المؤسسات والمحال التجارية الأساسية.


وأعلن عن فرض حظر سفر بين المدن أيضا اعتبارا من 15 آب/ أغسطس وحتى 21 منه.

وبلغ عدد الحالات الجديدة في إيران حوالي 40 ألف حالة يوميًا هذا الأسبوع، مع وفاة أكثر من 500 مريض يوم الخميس، وكلا الرقمين أعلى من الأرقام القياسية السابقة التي تم تسجيلها خلال آخر موجة كبيرة من فيروس كورونا في أواخر عام 2020.

ليبيا ترفع حظر التجول

قررت الحكومة الليبية، الجمعة، رفع حظر التجوال الجزئي المفروض ضمن قيود فيروس كورونا، اعتبارا من السبت.


جاء ذلك على لسان وزير الدولة لشؤون رئيس الحكومة ومجلس الوزراء، عادل جمعة، في تصريحات لمنصة “حكومتنا” (حكومية)، الجمعة.


وأكد الوزير “ضرورة اتخاذ الإجراءات بشأن تنفيذ ضوابط الإجراءات الاحترازية والمتمثلة في ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي”.


وفي 26 تموز/ يوليو المنصرم، أعلنت الحكومة الليبية، فرض حظر تجوال ليلي في عدة مناطق بالبلاد، للحد من انتشار كورونا.


ووفق آخر حصيلة رسمية، فقد بلغت إصابات كورونا في ليبيا، 279 ألفا و99، منها 3 آلاف و869 وفاة، و204 آلاف و108 حالات تعاف.

كندا تلزم الموظفين باللقاح

أعلنت الحكومة الكندية، الجمعة، أن على جميع الموظفين الفيدراليين أن يتلقوا اللقاح المضاد لكوفيد-19 في وقت تشهد فيه البلاد موجة رابعة من فيروس كورونا بسبب المتحورة دلتا السريعة الانتقال.

وقال وزير الشؤون الحكومية دومينيك لوبلان في مؤتمر صحفي: “نفرض التلقيح في الوظيفة العامة الفيدرالية”.

وذكر لوبلان أن الحكومة الكندية هي “أكبر صاحب عمل في البلاد”، إذ تشمل الوظيفة العامة الفيدرالية نحو 300 ألف موظف بحسب أرقام أوتاوا.

وأضاف الوزير: “تهدف كل هذه الجهود إلى مساعدة كندا في بلوغ المناعة التي نحتاج إليها لمعاودة فتح اقتصادنا وإبقائه مفتوحا ولحماية آلاف الأفراد”.

وحتى الجمعة، تلقى 71 في المئة من الكنديين جرعة واحدة من لقاح مضاد لكوفيد فيما ناهزت نسبة الملقحين بالكامل 62 في المئة.

الاحتلال يواجه موجة جديدة

عادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي لحالة التأهب مرة أخرى مع انتشار سلالة دلتا من فيروس كورونا.


وأعادت السلطات فرض وضع الكمامات بما في ذلك التجمعات الكبيرة في الأماكن المفتوحة، حيث تواجه إسرائيل في الأسابيع الأخيرة ارتفاع معدلات الإصابة على خلفية تفشي متحورة دلتا.


 ما أنه لا يسمح بدخول بعض الأماكن العامة مثل المطاعم وصالات اللياقة البدنية والمعابد إلا للحاصلين على اللقاح ضد كوفيد-19 أو من يحملون ما يفيد بسلبية فحوصهم للفيروس.


ويحذر مسؤولو الصحة من أن إسرائيل قد تواجه إغلاقا رابعا خلال موسم العطلات اليهودية في أيلول/ سبتمبر المقبل إذا لم تقدم الدولة المزيد من الجرعات المعززة.

روسيا تسجل أعلى الوفيات

أعلنت السلطات الصحية في روسيا، السبت، عن تسجيل 819 وفاة بفيروس كورونا، في حصيلة هي الأعلى منذ بدء الجائحة.


ونقلت وكالة أنباء “تاس” المحلية عن مركز الأزمات الروسي الخاص بمواجهة كورونا، قوله إن 819 شخصا لقوا حتفهم في الساعات الـ24 الأخيرة بسبب كورونا لترتفع حصيلة الوفيات إلى 169 ألفا و683.


وأوضح المصدر أن هذه الحصيلة هي الأعلى منذ بداية جائحة كورونا في روسيا في كانون الثاني/ يناير  2020.

الصين ترفض تحقيقا جديدا حول منشأ كوفيد-19

رفضت بكين الجمعة بشكل قاطع دعوة أطلقتها منظمة الصحة العالمية لتعاون أفضل في ما يخصّ منشأ وباء كوفيد-19، معترضةً على إجراء تحقيق جديد وإعطاء بيانات إضافية و”تسييس” الملف.

ويبذل العلماء جهوداً حثيثة لتحديد منشأ الوباء.. هل انتقل الفيروس من حيوان؟ هل تسرّب من مختبر صيني؟

وتعترض بكين بشدة على الفرضية الأخيرة إذ إنها لا تريد أن تظهر بمثابة الجهة المسؤولة عن تفشي الوباء.

وزار فريق من الخبراء الدوليين أرسلته منظمة الصحة العالمية ووهان في كانون الثاني/ يناير 2021 لإجراء دراسة أولية حول منشأ الفيروس. ولم يسمح تقريرهم الذي وضع بالتعاون مع خبراء صينيين، بالتوصل إلى نتيجة نهائية حول منشأ الفيروس.

وطلبت المنظمة الخميس من كافة الدول خصوصاً الصين نشر “كافة البيانات حول الفيروس”.

وقالت المنظمة: “بهدف التمكن من النظر في فرضية المختبر، من المهم أن يكون لدينا حق الوصول إلى كافة البيانات غير المعالجة”، معتبرةً أن “الوصول إلى البيانات لا ينبغي أن يكون في أي حال من الأحوال رهاناً سياسياً”.

وردّت بكين على منظمة الصحة العالمية الجمعة بتأكيد موقفها الذي دافعت عنه لأشهر وهو أن التحقيق الأولي المشترك كافٍ وطلبات الحصول على بيانات إضافية لها دوافع سياسية خفية.

وقال ما تشاوتشو نائب وزير الخارجية الصيني: “نعارض تسييس البحث عن الأصول… والتخلي عن التقرير المشترك” بين الصين ومنظمة الصحة العالمية، وأضاف: “نحن ندعم البحث العلمي”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: