كورونا.. المتعافون يتخطون 11 مليونا ومنظمة الصحة: تداعيات الجائحة ستمتد عقودا

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن تداعيات فيروس كورونا ستمتد لعقود قادمة، وفي حين يتواصل تفشي الوباء بمعدلات مرتفعة في دول عدة، بما فيها العراق الذي سجل حصيلة يومية ثقيلة، وحذر سيناتور أميركي من أن الوفيات في بلاده قد تتضاعف.

فقد قال مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس اليوم الجمعة إن تفشي فيروس كورونا في أنحاء العالم من الكوارث التي سيمتد أثرها إلى وقت طويل في المستقبل.

وأضاف غيبرسوس -خلال اجتماع للجنة الطوارئ في المنظمة- أن “جائحة كورونا أزمة صحية تحدث مرة كل قرن وتبعاتها ستظل محسوسة لعقود مقبلة”.

وكان غيبريسوس قال أمس إن عودة ظهور الوباء في بعض البلدان تعود جزئيا إلى استخفاف الشباب بالتدابير خلال فصل الصيف في نصف الكرة الشمالي.

وفي الأسابيع القليلة الماضية، بدت منظمة الصحة العالمية متشائمة حيال إمكانية السيطرة على الوباء، بل إن مديرها العام حذر من أن الأسوأ لم يأت بعد، وحذرت المنظمة من أن الإصابات ستزيد في حال تسرعت الدول في رفع القيود ولم تتخذ السياسات المناسبة، والتي تشمل الكشف وتتبع الفيروس والعزل والحجر الصحي.

وقد تجاوز اليوم عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم 17.5 مليونا، والمتوفين 678 ألفا، في حين تخطى عدد المتعافين 11 مليونا.

حصيلة ثقيلة
ويتواصل تفشي الفيروس بوتيرة مرتفعة في مناطق بآسيا والأميركتين وأفريقيا، حيث ُسجل حصيلة يومية تتراوح بين عدة آلاف وعشرات الآلاف.

في العراق، الذي يعتبر إلى جانب السعودية الأكثر تضررا على مستوى الدول العربية، أحصت السلطات اليوم 70 وفاة وأكثر من ٣٣٠٠ إصابة، وهي أعلى حصيلة يومية منذ ظهور الفيروس في البلاد منتصف فبراير/شباط الماضي.

وفي السعودية، أعلن اليوم عن 24 حالة وفاة ونحو ١٧٠٠ إصابة جديدة مع خلو حجاج بيت الله الحرام من أي إصابات بالفيروس.

كما سجلت حصيلة وفيات مرتفعة في السودان بواقع 21 وفاة، وسجلت وفيات في كل من الإمارات والكويت وفلسطين وقطر.

وفي مناطق أخرى بالعالم، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم تأجيل تطبيق المرحلة المقبلة من تخفيف قيود العزل العام لمدة أسبوعين على الأقل، بعدما كانت مقررة غدا، مع تشديد بعض هذه القيود في شمالي إنجلترا بسبب ظهور بؤر لفيروس كورونا فيها.

ويأتي هذا التطور في وقت تعيد فيه بعض الدول الأوروبية، ومنها إسبانيا، عودة جزئية للقيود على بعض الأنظمة الاقتصادية والاجتماعية مع ظهور بؤر لفيروس كورونا على غرار ما حدث في إقليم كتالونيا (شمالي إسبانيا).

وفي الهند، سجلت اليوم أكثر من 55 ألف إصابة جديدة ليرتفع الإجمالي فوق 1.6 مليون إصابة، ورغم ذلك قررت الحكومة رفع حظر التجول الليلي الذي كان مفروضا منذ مارس/آذار الماضي.

وفي آسيا أيضا، عبر رئيس الوزراء الياباني شنزو آبي عن قلقه من ارتفاع الحصيلة اليومية للإصابات، بما في ذلك بالعاصمة طوكيو.

كما سجلت جنوب أفريقيا 11 ألف إصابة جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 482 ألفا.

حصيلة مضاعفة
وفي الولايات المتحدة التي تشهد منذ مدة إصابات يومية تتراوح بين ٥٠ ألفا و٧٠ ألفا، حذر السيناتور الديمقراطي جيمس كلايبورن من أن 150 ألف أميركي آخرين قد يموتون جراء فيروس كورونا في حال لم تقع تغييرات على الفور.

وحث كلايبورن الرئيس دونالد ترامب على تقديم مخطط فعال لمكافحة وباء كورونا.

من جهته، قال مدير معهد الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي إن 250 ألفا سجلوا أسماءهم للمشاركة في تجارب على لقاحات محتملة ضد كورونا.

في الأثناء، أعلن اليوم عن اتفاق بين “سانوفي” و”جي إس كي” والولايات المتحدة تحصل بموجبه الأخيرة على مئة مليون جرعة، وبلغت قيمة العقد 2.1 مليار دولار.

كما توصلت اليابان إلى اتفاق مع المجموعة الألمانية الأميركية “بيونتك-فايزر” للحصول على 120 مليون جرعة من لقاح تعمل المجموعة عليه.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *