كورونا.. فرنسا تفقد السيطرة على الجائحة

أعلن مسؤولون في قطاع الصحة الفرنسي، الإثنين، فقدان السيطرة على جائحة كورونا، وذلك بالتزامن مع تسجيل فرنسا 52 ألف إصابة جديدة الأحد.

وقال إريك كوميس، رئيس قسم الأمراض المعدية والمدارية في مستشفى “بيتي سالبترير” بالعاصمة باريس، لإذاعة “فرانس إنفو” :”لقد فقدنا السيطرة على الوباء”.

فيما أعرب جان فرانسوا دلفريسي، رئيس الهيئة الاستشارية الحكومية لمكافحة الفيروسات ، عن دهشته من “وحشية” الموجة الثانية من الجائحة والارتفاع الكبير في عدد الإصابات.

وحذر دلفريسي من أن الموجة الثانية من الفيروس يمكن أن تكون “أقوى من الأولى” وأنها تنتشر في جميع أنحاء أوروبا.

وجاءت تصريحات دلفريسي عقب الإعلان عن أكثر من 52 ألف حالة إصابة جديدة الأحد، في فرنسا.

وفي السياق، طرح المسؤول الفرنسي طرح فكرة اللجوء إلى إعادة فرض الإغلاق المحلي التام، أو تمديد حظر التجول الجزئي الذي يبدأ من 9 مساء وحتى السادسة صباحا وتم فرضه في نصف المقاطعات الإدارية الفرنسية.

وارتفع عدد الأشخاص الذين تم نقلهم إلى المستشفيات في فرنسا بسبب الفيروس بشكل حاد خلال الأسابيع الأخيرة؛ ما زاد الضغط على وحدات العناية المركزة.

ويملأ مرضى كورونا الآن أكثر من ثلثي وحدات العناية المركزة في منطقة باريس، حسب الإذاعة الفرنسية.

وتعد فرنسا من بين الدول الأكثر تضررا من الوباء، حيث سجلت أكثر من مليون و138 ألف إصابة وما يزيد عن 34 ألفا و761 وفاة حتى ظهر الإثنين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *