كورونا: لقاح صيني وعلاج أمريكي.. هل اقتربت نهاية الجائحة؟

 أعلنت الحكومة الصينية أن لقاح فيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 ” سيكون جاهزاً لعامة الناس بين شهري تشرين ثاني (نوفمبر) وكانون اول (ديسمبر). وقالت إن تكلفت اللقاح قد تصل إلى 88 دولاراً، أي ما يعادل 600 يوان صيني. وفقا لما ذكرته قناة “سي أن بي سي عربية”.

يأتي ذلك في وقت أفادت فيه شركة “مودرنا” الأميركية أنّ الاختبارات السريرية على لقاحها التجريبي الخاص لمواجهة فيروس كورونا، لن تظهر نتائجه قبل 25 تشرين ثاني (نوفمبر)، كما أنّه في حال ظهرت النتائج لن يسوّق تجارياً قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وخلال مؤتمر نظمته صحيفة “فايننشال تايمز”، قال المدير العام لشركة “مودرنا”، (ستيفان بانسيل): “إنّه ستكون لدينا بيانات سلامة كافية في 25 نوفمبر، لنتمكن من تقديم طلب طارئ لإدارة الغذاء والدواء، بشرط أن تكون بيانات السلامة جيدة، أي أن يعتبر اللقاح آمناً”.

وأكدت الحكومة الصينية على أنه لا حاجة لإعطاء اللقاح لكل شخص، وأن الأولوية ستكون للعاملين في الصفوف الأمامية.وتتولى الشركات الحكومية الصينية مسؤلية انتاج اللقاح، ومن المتوقع أن تكون الطاقة الإنتاجية السنوية 610 ملايين جرعة.وأكدت الحكومة أنها ستراعي مستويات الدخل للأفراد بين الريف والمدن.

وتعد الصين أكبر منتج ومستهلك للقاحات في العالم، إذ يمكنها توفير أكثر من مليار جرعة من أي لقاح تستهدف إنتاجه سنوياً، من خلال 40 مصنعاً تنتشر في جميع أنحاء البلاد.

كما أنه من بين أكثر من 30 لقاحاً تجري تجربتها حالياً على البشر في جميع أنحاء العالم، يأتي تسعة منها من الصين، أكثر من أي بلد آخر. وتقوم شركات صينية بتطوير 4 من أصل 9 لقاحات مرشحة في تجارب المرحلة الأخيرة.

ودخلت العديد من اللقاحات التجارب السريرية الأمريكية في المرحلة الثالثة، من بينها شركتي “فايزر” و”جونسون أند جونسون”، بالإضافة إلى لقاح شركة “مودرنا” يتم خلالها حقن عشرات آلاف المتطوعين باللقاح، وعدد مماثل لهم بلقاح وهمي، وذلك للتحقق من فعالية اللقاح وسلامته.

كما أنّ هناك لقاح أمريكي “رابع” دخل المرحلة الثالثة، لكن التجارب السريرية عليه علقت مؤقتاً، وهو لقاح تطوره شركة “أسترازينيكا” بالتعاون مع جامعة أكسفورد.

ويأمل الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” التوصّل إلى لقاح قبل انتخابات 3 نوفمبر، مما أثار مخاوف لدى خبراء الصحة العامة من ممارسة “ضغوط سياسية” على العملية التنظيمية لاعتماد اللقاحات، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وتتوقع شركة “فايزر” أن تحقّق نتائج على لقاحها، بحلول نهاية أكتوبر، أي قبل أيام من تاريخ الاقتراع، مما يسمح للشركة فوراً بإيداع طلب ترخيص من إدارة الغذاء والدواء.(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *