كوريا الجنوبية.. تفاصيل جديدة عن ناقلة النفط المحتجزة في إيران

كوريا الجنوبية.. تفاصيل جديدة عن ناقلة النفط المحتجزة في إيران


كشف مسؤولان بكوريا الجنوبية عن أن الحرس الثوري الإيراني أجبر ناقلة النفط التي تم إيقافها الإثنين قرب مضيق هرمز على تغيير مسارها والتوجه إلى مياه طهران الإقليمية.

جاء ذلك في تصريحات صحفية نقلتها وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية عن مالك السفينة الكورية الجنوبية، ومسؤول في شركة “دي إم شيبينج” للنقل البحري في سيول، دون تسميتهما.

والإثنين، أعلن الحرس الثوري الإيراني احتجاز ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية، على خلفية مخالفتها “القوانين البيئية البحرية”، مشيرا الى أنه كان على متنها 7200 طن من “المواد الكيميائية النفطية”.

وقال مالك السفينة إن قوات تابعة للحرس الثوري الإيراني اقتحمت ناقلة النفط قرب مضيق هرمز وأجبرتها على تغيير مسارها والتوجه إلى إيران.

فيما قال مسؤول في شركة “دي إم شيبينج” للنقل البحري في كوريا الجنوبية إن “القوات الإيرانية قالت في البداية إنها تريد فحص السفينة”.

وأضاف: “بينما كان قبطان السفينة يتحدث إلى مسؤولي أمن الشركة في كوريا الجنوبية، اقتحمت القوات الإيرانية الناقلة، بالتزامن مع تحليق مروحية إيرانية في سماء المنطقة”.

وأوضح أن القوات الإيرانية طلبت من القبطان تغيير مسار الناقلة والإبحار بها إلى المياه الإيرانية، نافيا فكرة أن تكون الناقلة سببا في تلويث مياه الخليج ومضيق هرمز.

وكانت الناقلة الكورية الجنوبية في طريقها من ميناء الجبيل بالسعودية إلى الفجيرة في الإمارات.

وعقب نباء احتجاز الناقلة، دعت سيول، السلطات الإيرانية إلى الإفراج “في أقرب وقت” عنها، وأعلنت إرسال وحدة عسكرية لمكافحة القرصنة إلى المياه القريبة من مضيق هرمز في الخليج.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *