كيف علقت النخب الأردنية على التعديل الوزاري؟

كيف علقت النخب الأردنية على التعديل الوزاري؟

البوصلة – قالت قناة المملكة انه من المرجح أن تصدر خلال ساعات ، الإرادة الملكية ، بالموافقة على إجراء تعديل على حكومة الرئيس بشر هاني الخصاونة.

وقدّم الوزراء، امس الأحد، استقالاتهم لرئيس الوزراء تمهيدا لتعديل حكومي، وقال وزيرالدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، المستقيل صخر دودين، الأحد، إنّ “الفريق الوزاري قدموا استقالاتهم إلى رئيس الوزراء بشر الخصاونة تمهيدا لتعديل حكومي”.

ونشر ساسيون ونقابيون ونشطاء أرائهم، على خبر التعديل الوزاري بتفاوت بين السخرية والنقد على شكل تبديل الوزراء بالحكومات.

اكد الكاتب الساخر أحمد الزعبي عبر حسابه على تويتر ان المواطن لا يقيم وزنا لرحيل وقدوم الحكومات.

وعلق رئيس المركز الوطني لحقوق الانسان ارحيل الغرايبة على التعديل، بأنه لن يشكل ذلك فرقا محسوسا في التحسن بأي مجال على الاطلاق.

واعتبر الغرايبة في منشور له أن الشعب الاردني لم يكن يوما مهتما بالتعديل او عدمه.. سوى قلة قليلة جدا على قوائم الانتظار.. والسبب في ذلك أن الشعب لم يكن شريكا بالاختيار ولا بالعزل ولا بالتقويم ولا بالمعرفة بما يجري وما لا يجري.

وتاليا بعض التعليقات التي رصدتها “البوصلة” مباشرة من مواقع التواصل:

وكلف الملك عبدالله الثاني الخصاونة في 7 تشرين الأول/أكتوبر 2020 بتشكيل حكومته، خلفاً لحكومة عمر الرزاز.

وصدرت الإرادة الملكية ، الاثنين، 12 تشرين الأول/أكتوبر 2020  بالموافقة على تشكيل الحكومة الجديدة، برئاسة بشر الخصاونة.

وفي 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 أعلن الخصاونة، أن وزير الداخليّة توفيق الحلالمة تقدّم باستقالته.

وفي 2 كانون الأول/ديسمبر 2020، صدرت الإرادة الملكية السامية، بالموافقة على تعيين سمير المبيضين وزيراً للداخلية.

في 28 شباط/فبراير 2021، صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على قبول استقالة وزير العدل بسام التلهوني، ووزير الداخلية سمير المبيضين من منصبيهما.

أما في 7 آذار/مارس 2021، صدرت إرادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل موسع على حكومة الخصاونة، وفي اليوم التالي صدرت إرادة ملكية بالموافقة على قبول استقالة معن القطامين وزير العمل، من منصبه.

في 13 آذار/مارس 2021، صدرت إرادة ملكية بإقالة وزير الصحة نذير عبيدات.

وفي 29 آذار/مارس 2021، صدرت إرادة ملكية بإجراء تعديل على حكومة الخصاونة، وعُين فراس الهواري وزيراً للصحة، ويوسف الشمالي وزيراً للعمل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: