لأول مرة.. ممارسة لعبتي “التيكبول” و”البيكلبول” في غزة

لأول مرة.. ممارسة لعبتي “التيكبول” و”البيكلبول” في غزة

يشعر الفلسطيني مصطفى الغلايني بالسعادة لتمكن ناديه من إطلاق لعبتين جديدتين “التيكبول” و”البيكلبول”، في قطاع غزة.

وافتُتحت ساحة اللعب، مساء الجمعة، أمام اللاعبين لممارسة اللعبتين داخل نادي الأصدقاء الفلسطيني، غربي مدينة غزة.

ويعتبر نادي الأصدقاء الفلسطيني الأول في قطاع غزة، الذي يتيح ممارسة تلك اللعبتين، بحسب الغلايني، المدير العام للنادي.

ويتيح النادي بحسب القائمين عليه لفئتي الشباب والفتيات ممارسة اللعبتين.

ورياضة “​التيكبول”​ يتم لعبها على تشبه كرة الطاولة ويلمس اللاعبون الكرة بأي جزء من جسدهم دون الأيدي والذراع، وتتيح اللعبة مشاركة لاعبان أو أكثر في المباراة.

فيما رياضة “البيكلبول”، هي لعبة تشبه رياضة المضرب يشارك فيها لاعبان أو أكثر باستخدام مجاديف صلبة يتم من خلالها تمرير كرة صغيرة مخرمة من فوق الشبكة الأرضية.

ويقول الغلايني للأناضول: “تم اليوم افتتاح ملعب مختص بلعبتين التيكبول والبيكلبول لأول مرة في قطاع غزة”.

ويضيف أن “رياضة التيكبول هي مزيج بين تنس الطاولة وكرة القدم فيها الإثارة والسرعة من كرة الطاولة والمهارة والتكنيك من كرة القدم”.

ولفت إلى أن “رياضة البيكلبول هي لعبة بكرة المضرب تعتبر حديثة حيث أنها تمارس في أمريكا بشكل كبير وموجودة في بعض الدول العربية والأوروبية”.

وأوضح أنهم حصلوا على اعتماد دولي لممارسة رياضة البيكلبول، وأنهم يجهزون لاعبين ولاعبات لخوض البطولات العربية والدولية.

ولفت الغلايني إلى أن هناك إقبال كبير من قبل الفتيات والشباب للالتحاق بتلك اللعبتين كونهم حديثتين في قطاع غزة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *