لاعبون يعانون من تأثيرات سلبية لعدم حسم مصير الموسم الكروي

أكد لاعبون ومدربون في أندية المحترفين لكرة القدم، التأثيرات السلبية التي لحقت بهم، نتيجة عدم اتضاح الرؤية بشأن الموسم الكروي 2020، الأمر الذي اثر عليهم نفسيا وبدنيا.

وكان اتحاد كرة القدم بدأ الموسم الكروي يوم 5 آذار الماضي، حيث لعبت الفرق مباراة واحدة فقط في منافسات دوري المحترفين، قبل أن يتم تأجيل المباريات بسبب تداعيات فيروس كورونا ، دون اتضاح الرؤية حتى الان بشأن استكمال الموسم، او التوجه لإلغائه كما تطالب به عدد من الاندية.

وأكد مدربون ولاعبون اليوم الثلاثاء، أن عدم اتضاح مصير الموسم، ادخلهم في دوامة، ودفعهم لإيقاف تدريباتهم الفردية، بسبب اوضاعهم النفسية المتراجعة نتيجة تضارب الاخبار حول استكمال الموسم او إلغائه.

ولفت لاعب فريق الحسين إربد لكرة القدم نزار الرشدان، إلى أن التأثيرات النفسية على اللاعبين بسبب عدم حسم مصير الدوري، أثر على منظومة كرة القدم جميعا بما فيها اللاعبين، متمنيا سرعة البت بالقرار.

واضاف “بسبب تداعيات فايروس كورونا، لجأنا الى التدريبات الفردية المنزلية، خاصة في ظل غياب التدريبات الجماعية، ولكن فترة التدريبات الفردية طالت بشكل كبير، ما اشعرنا بالملل والضجر، ليأتي عدم البت في مصير الدوري ويزيد الطين بلة”.

أما لاعب فريق الوحدات شاهر شلباية، فقد اعتبر أن عدم تحديد موعد لاستئناف المباريات، اثر كثيرا على اللاعبين الذين قرر عدد كبير منهم الابتعاد عن التمارين، متمنيا على اتحاد الكرة سرعة البت في مصير الموسم الكروي.

بدوره كشف المدير الفني لفريق الرمثا عيسى الترك، عن شعور لاعبيه بالملل والضجر، نتيجة تواصل التدريبات الفردية، في ظل ضبابية المشهد بشأن استكمال الدوري أو الغائه.

وقال مدرب الرمثا: من الضروري في الايام الحالية، حسم مصير الدوري، لان ابقاء الامور معلقة، يطيح بآمال اللاعبين، ويدفعهم للابتعاد عن التدريبات، وهذا ما حصل مع عدد من نجوم الكرة الذين ملوا التدريبات الفردية، في ظل غياب التدريبات الجماعية بسبب كورونا، وعدم اتضاح المشهد بشأن موعد جديد للموسم الكروي.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *