لافروف: أمريكا تخفي وقائع “ذات أهمية كبيرة” حول كارثة رحلة MH17

لافروف: أمريكا تخفي وقائع “ذات أهمية كبيرة” حول كارثة رحلة MH17

صرح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأن الولايات المتحدة تخفي وقائع مهمة للغاية، إذ ترفض تقديم صور من أقمارها الصناعية بتاريخ 17 يوليو عام 2014 عندما وقعت كارثة رحلة MH17.

وقال أثناء كلمة ألقاها في منتدى “قراءات بريماكوف” الدولي السنوي، اليوم الأربعاء: “منذ أيام أعلنت محكمة هولندية مباشرة أنه لم يعد هناك أي أمل في أن يقدم الجانب الأمريكي هذه الصور، وأن هذه المسألة مغلقة بالنسبة للمحكمة. يتم إخفاء وقائع ذات أهمية هائلة”.

تحطمت طائرة “بوينغ” التابعة للخطوط الجوية الماليزية والتي كانت تقوم برحلة MH17 من أمستردام إلى كوالالمبور، في 17 يوليو عام 2014 في ضواحي مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا. وكانت الطائرة تقل 298 شخصا، ولقي كل من كان على متنها مصرعهم جراء الكارثة. واتهمت كييف المحاربين في شرق أوكرانيا بإسقاط الطائرة، فيما أعلن الآخرون أنه لا تتوفر لديهم أسلحة قادرة على إسقاط الطائرة على هذا الارتفاع.

وتجري مجموعة التحقيق المشتركة بقيادة النيابة الهولندية التحقيق في ملابسات الحادث وذلك بدون مشاركة روسيا. وسبق أن قدمت اللجنة نتائج تمهيدية لتحقيقها، حيث أكدت أن الطائرة تم إسقاطها من مجمع “بوك” الصاروخي التابع للواء الصواريخ رقم 53 التابع للقوات الروسية والمرابط في مدينة كورسك الروسية.

من جانبه أعلن نائب المدعي العام الروسي، نيكولاي فينيتشينكو، أن الجانب الروسي قدم لهولندا بيانات الرادارات الروسية والوثائق التي تؤكد أن صاروخ “بوك” الذي أصاب “بوينغ” كانت تملكه أوكرانيا، وتم إطلاقه من الأراضي التي تسيطر عليها كييف، لكن المحققين الهولنديين تجاهلوا هذه المعلومات. وأكد جانب الاتهام في أول يوم للمحاكمة التي تجري في هولندا أنها حصلت على هذه المعلومات وتدرسها.

(نوفوستي)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *