لافروف: سيطرة الأسد على خان شيخون “لا تنتهك أي اتفاق”

ادعى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن سيطرة قوات نظام الأسد في سورية، على مدينة “خان شيخون” بدعم من روسيا، “لا تنتهك أي اتفاق”.

وفي مؤتمر صحافي مشترك، مع نظيره الأنغولي مانويل دومينغوس أوغوستو، في موسكو، الإثنين، ذكر لافروف أن اتفاق سوتشي المبرم -مع تركيا- في أيلول/سبتمبر العام المنصرم، كان يهدف إلى خفض التوتر ووقف إطلاق النار في إدلب، وأشار إلى إنشاء نقاط مراقبة تركية في المنطقة.

ولفت إلى تعذر القيام بدوريات تركية وروسية في الوقت الراهن في إدلب.

وقال في هذا الصدد: “لقد اقترحنا تسيير دوريات مشتركة، لكن تعذر القيام بذلك حاليا، لكن ورغم كافة التدابير المتخذة، استمرت الهجمات من منطقة إدلب، من فوق نقاط المراقبة التركية، بل وازدادت كثافتها”.

ولفت إلى أنه لم يتم الاتفاق مع أي أحد، وفي أي وقت، بشأن عدم الرد على هجمات الإرهابيين.

وأردف “عندما قام الجيش السوري بتصفية البؤرة الإرهابية في خان شيخون، فقد تم ذلك بشكل شرعي وضروري من حيث تحقيق الأهداف التي حددها مجلس الأمن الدولي بشأن حل المشكلة في سورية”.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها لاتفاق “منطقة خفض التصعيد” بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري، إلا أن قوات النظام السوري وداعميه يواصلون شن هجماتهم على المنطقة؛ رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر 2018 بمدينة سوتشي الروسية على تثبيت “خفض التصعيد” في المنطقة المذكورة.

(الأناضول)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *