“لا للعنصرية” تتصدر الصحافة الرياضية في إسبانيا


صدّرت صحيفة “الأس” الرياضية الإسبانية، الأربعاء، عنوان “لا للعنصرية” على صفحتها الرئيسية، تعليقا على عنصرية أحد الحكام ضد فريق “باشاك شهير” التركي، خلال مباراة كرة قدم جمعته الثلاثاء، مع “باريس سان جيرمان” الفرنسي.

وكتبت الصحيفة تعليقا على عدم استكمال النادي التركي للمباراة في إطار دوري أبطال أوروبا، قائلة: “باشاك شهير يترك الميدان في مباراته مع باريس سان جيرمان، بعد وصف الحكم الرابع لمساعد المدرب ويبو بالأسود”.

المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة بدوري أبطال أوروبا، كانت قد توقفت مساء الثلاثاء، عند الدقيقة الـ16.

كما ذكرت صحيفة “ماركا” الرياضية الإسبانية، أنّ “مباراة الناديين التركي والفرنسي تأجلت بسبب ألفاظ عنصرية”.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ نجمي الفريق الفرنسي، نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي، يؤيدان قرار باشاك شهير التركي بالانسحاب.

كما وصفت العديد من الصحف الرياضية الإسبانية، الحادثة بأنها “عنصرية” وأوردت الخبر تحت عناوين مختلفة من قبيل: “فضيحة في باريس”، و”فضيحة عنصرية للحكم الرابع”.

وذكرت الصحف الإسبانية أنّ العديد من الأندية واللاعبين، أيدوا تصرف نادي باشاك شهير بالإنسحاب من المبارة إلى حين تغيير طاقم الحكام.

وذكرت تقارير صحفية فرنسية أن لاعبي باشاك شهير رفضوا استكمال المباراة، عقب عبارات عنصرية وجهها الحكم الرابع سباستيان كولتيسكو، لمساعد مدرب الفريق التركي بيير ويبو.

واتهم مساعد مدرب فريق باشاك شهير، (نجم منتخب الكاميرون السابق)، الحكم الرابع بتوجيه عبارات عنصرية له عقب إشهار البطاقة الحمراء بوجهه.

وقال ويبو في تصريحات تناقلتها وسائل إعلام فرنسية، أن الحكم تحدث إليه بعنصرية واصفا إياه بـ “الزنجي”، في وقت كان عليه أن يخاطبه باسمه أو بوصفه كعضو في الجهاز التدريبي.

** “باشاك شهير” يعلن عدم استكمال المباراة

وفي وقت لاحق أعلن نادي “باشاك شهير” انسحاب فريقه من المباراة على أن تستكمل، مساء الأربعاء، من النقطة التي توقفت عندها، مع تغيير طاقم التحكيم الروماني، دون ذكر ساعة انطلاق المباراة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها مصطفى أرأويوت، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي للنادي التركي، للأناضول، حول آخر القرارات بخصوص أحداث المباراة.

وأوضح أرأويوت في تصريحاته، أنهم عاشوا بسبب تلك الأحداث ليلة سيئة، وأن ما دار بها تسبب في حدوث حالة نفسية بالغة السوء لدى اللاعبين.

وشدد على أنه “كان من الصعب للغاية استكمال المباراة في ظل الأجواء التي خيمت عليها بسبب عنصرية الحكم الرابع”.

وأضاف: “وبعد التواصل مع وفد الاتحاد الأوروبي، ومسؤولي الفريق المنافس، تقرر استكمال المباراة مساء الأربعاء، من النقطة التي توقفت عندها”.

كما أشار إلى تغيير طاقم التحكيم الروماني الذي أدار المباراة حتى توقفها، واستبداله بطاقم مغاير تمامًا.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *