لبنانيون يقطعون الطرق بعد ليلة مواجهات عنيفة مع الأمن

لبنانيون يقطعون الطرق بعد ليلة مواجهات عنيفة مع الأمن

قام متظاهرون في لبنان، الخميس، بقطع بعض الطرق في البلاد، بعد ليلة مشتعلة من مناوشات ومحاولات اقتحام وقنابل غاز في محيط مصرف لبنان.

وأفادت غرفة “التحكم المروري” بقطع المتظاهرين طرق: تعلبايا وسعدنايل والمرج ومستديرة زحلة وكسارة في البقاع، وكذلك قطع السير على أوتوستراد عاليه- مفرق شويت.

 وفي طرابلس، تم قطع طريق “يسوع الملك”، وفي محافظة الشمال، ساحة حلبا وساحة العبدة والمحمرة والبيادر ومرياطة، والمنية، والبحصاص والبداوي، وساحة النور، ودوار السلام، وجسر البالما، ووادي هاب، والتبانة.

وقام مواطنون برشق واجهات المصارف في طرابلس اللبنانية.

الحريري: سلامة يتمتع بالحصانة

من جانبه، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري، الأربعاء، إن “حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، لديه حصانة ولا أحد يستطيع عزله”.

جاء ذلك في حديث مع الصحافيين في بيت الوسط (مكان إقامة الحريري)، بعد لقاء جمعه بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، مع تزايد الانتقادات بحق البنك المركزي خلال الأزمة الاقتصادية الراهنة.

وقال الحريري: “اطلعت على الأوضاع المالية والاقتصادية، والحاكم لديه حصانة، كل الناس يريدون لوم البنك المركزي على ما يحدث في البلد”.

وفرضت المصارف العاملة في السوق المحلية، مجموعة إجراءات لإدارة الأزمة النقدية في البلاد، منها وضع سقف للسحب من الحسابات بالدولار، بحيث لا تتجاوز الـ1000 دولار شهريا.

ومنذ 17 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، يشهد لبنان احتجاجات شعبية أجبرت حكومة سعد الحريري، على الاستقالة، في 29 من الشهر ذاته.

45 اصابة بمواجهات ليلية بين محتجين لبنانيين وقوى الامن في بيروت

وشهدت بيروت ليل امس مواجهات عنيفة بين متظاهرين محتجين وقوى الامن الداخلي، اسفرت عن 45 اصابة بحالات اختناق ورضوض من الطرفين تم نقل 35 منها إلى المستشفيات، فيما تمت معالجة عشر اصابات في المكان، وفق ما اعلن الصليب الاحمر اللبناني.

واندلعت المواجهات مساء امام ثكنة قوى الامن الداخلي في الشطر الغربي من بيروت، حيث يتم احتجاز المحتجين الذين تم توقيفهم خلال احداث شارع الحمرا قبل يومين، فسجلت تظاهرة حاشدة امام الثكنة للمطالبة بالافراج عن الموقوفين، قبل ان يتطور الوضع الى مواجهات استخدمت فيها القوى الامنية الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق المتظاهرين، فيما عمدت مجموعات محتجة الى تحطيم واجهات المصارف في المنطقة. كما سجل اطلاق نار كثيف في الهواء من قبل ملثمين داخل سيارة جابت المكان، وسقطت بعض القنابل المسيلة للدموع داخل مقر السفارة الروسية المجاورة، فيما قامت القوى الامنية بالتعدي على عدد من الصحافيين والمصورين التابعين لمؤسسات لبنانية وعالمية وتحطيم كاميراتهم.

وقالت مصادر ان المواجهات أسفرت عن توقيفات جديدة فيما تم اخلاء اعداد قليلة ممن لم تثبت علاقتهم بالاعتداء على القوى الامنية، كما سجلت تحركات مماثلة واعتداءات على المصارف في المدينة، اضافة الى قطع طرق واوتوسترادات رئيسية واعتصامات في صيدا والبقاع وعكار وشرق العاصمة بيروت.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *