لبنان.. احتجاجات ومواجهات مع الأمن وسط بيروت

أفاد مراسلوا وكالات انباء، فجر اليوم الجمعة، بأن “مواجهات وقعت بين محتجين وشرطة مكافحة الشغب في ساحة رياض الصلح قرب مبنى الحكومة وسط العاصمة اللبنانية بيروت”.

وقال مراسل RT إن “المحتجين حاولوا تخطي الحواجز الحديدية أمام مبنى الحكومة”، مشيرا إلى أن “المتظاهرين أقفلوا مدخل ساحة الشهداء وسط بيروت بالإطارات المطاطية”.

وأضاف أن “المحتجين الغاضبين حطموا لافتات وأزالوا صور عدد من المسؤولين في بعض المناطق اللبنانية، علما أن دائرة الاحتجاجات اتسعت إلى جميع المحافظات في البلاد”.

وفي السياق، أكد نشطاء لبنانيون استمرار التظاهرات اليوم الجمعة في جميع أنحاء لبنان حتى “إسقاط الحكومة”، ودعا إلى إضراب عام في كل المؤسسات.

وكان الجيش اللبناني نشر تعزيزات عسكرية على الطرقات الرئيسية بين المحافظات.

إلى ذلك، تعقد الحكومة اللبنانية اجتماعا برئاسة الرئيس ميشال عون يوم الجمعة لمناقشة الأوضاع في البلاد.

يذكر أن مئات اللبنانيين الغاضبين خرجوا في تظاهرات مساء الخميس بعد إقرار الحكومة ضرائب جديدة، آخرها رسم مالي على الاتصالات المجانية عبر تطبيقات الهاتف، وتوجهها لفرض ضرائب أخرى بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة في ظل أزمة اقتصادية خانقة.

وتصاعدت نقمة الشارع في لبنان خلال الأسابيع الأخيرة إزاء احتمال تدهور قيمة العملة المحلية التي انخفضت قيمتها في السوق السوداء مقابل الدولار، وفرض المصارف عمولة على السحب بالدولار الذي شح في السوق.

وفي وسط بيروت، كما في الضاحية الجنوبية لبيروت وفي مناطق أخرى، حمل المتظاهرون أعلام لبنان ورددوا شعارات عدة، واتهموا أركان الدولة جميعا بـ”السرقة والفساد وإبرام صفقات على حساب المواطنين.، كما أقدموا على إشعال الإطارات وقطع الطرق في مناطق عدة في بيروت ومحيطها. (RT)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *