لبنان يفقد أحد كبار علمائه الشيخ خليل الميس

لبنان يفقد أحد كبار علمائه الشيخ خليل الميس

توفي العلامة اللبناني الشيخ خليل الميس، مفتي منطقة زحلة والبقاع (وسط) الخميس، عن عمر يناهز 80 عاماً بعد صراع مع المرض.

وبحسب بيان أصدرته دار الفتوى اللبنانية، نعى مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، الشيخ الميس.

وقال دريان، إن لبنان والمسلمين والعرب فقدوا عالما كبيراً وفقيها بارعا وأحد كبار العلماء المسلمين في البلاد.

وذكر بيان النعي، أن الشيخ الميس، من أجلاء علماء دار الفتوى وأبرزهم في فقه الإمام أبي حنيفة النعمان، وقد تولى العديد من المناصب الدينية المهمة حيث أسهم في تطويرها وتفعيلها.

كما نادى الشيخ الميس بالوسطية والاعتدال، وعالج كثيرا من المسائل الطارئة على المجتمع الإسلامي وله فتاوى خاصة بهذا الشأن، فضلاً عن إسهامات فكرية وثقافية عدة في العالمين العربي والإسلامي، وفق البيان.

ونال الشيخ خليل الميس الشهادة الثانوية الشرعية عام 1961، ثم التحق بالأزهر الشريف في مصر وأمضى فيه 7 سنوات حيث نال شهادة الماجستير في الفقه المقارن عام 1967.

وبعد عودته من مصر، تولى الشيخ الميس إدارة أزهر لبنان منذ عام 1969 حتى عام 2009، كما عُين عام 1985 بمنصب مفتي زحلة والبقاع.

والشيخ خليل الميس هو عضو مندوب عن لبنان في مجمع الفقه الإسلامي في مكة المكرمة، التابع لمنظمة المؤتمر الإسلامي، وكذلك عضو في مجتمع فقهاء الشريعة في الولايات المتحدة.

وبحسب بيان أصدرته الرئاسة اللبنانية، أعرب رئيس البلاد ميشال عون، عن ألمه لغياب مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس.

وأشاد عون “بإسهامات المفتي الميس في الحوار الإسلامي – المسيحي وتوطيد العيش معا وتقريب وجهات النظر بين اللبنانيين من مختلف الطوائف”، مانحاً إياه “وسام الأرز الوطني” تقديراً لعطاءاته.

بدوره، قال رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي، إن الأمة الاسلامية خسرت عالما فقيها كانت له مساهمات كبرى من خلال أزهر البقاع إحدى المؤسسات العلمية الشرعية في لبنان، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي.

كما نعي رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، الشيخ الميس، مؤكدا أن لبنان فقد رجل الحوار والفقه الذي كان رمزا للوحدة والتآخي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *