لتجنب “سيناريو بيروت”.. السنغال تتخلص من الشحنة الكارثة

بعد الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت نتيجة تخزين مواد كيماوية، وتحديدا نترات الأمونيوم، بصورة غير آمنة، قررت السنغال أن تنقل بدورها نفس هذه المادة الموجودة في ميناء دكار، إلى مالي المجاورة.

وتسعى السنغال لنقل 3050 طنا من مادة نترات الأمونيوم، من ميناء دكار إلى مناجم في مالي المجاورة، وفقما أوضح المسؤول في وزارة البيئة السنغالية بابا درامي، لوكالة “بلومبرغ” الإخبارية.

وقال المسؤول إن مالي تلقت بالفعل شحنة من 700 طن من المادة الكيماوية بحلول الثالث والعشرين من أغسطس الجاري، التي سيتم تخزينها في منجم “لولو جونكوتو” للذهب.

 وأوضح أن السلطات كانت على دراية بأن المواد الخطيرة موجودة في الميناء منذ 28 من يوليو الماضي، مشيرا إلى أنه بعد الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس بسبب المادة الكيماوية نفسها، قررت السلطات أنه يجب أن يتم نقلها بشكل طارئ من المكان.

يذكر أن الانفجار الذي وقعت في مرفأ بيروت، كان نتيجة 2750 طنا من نترات الأمونيوم، وقد أسفر عن مقتل أكثر من 180 شخصا وإصابة الآلاف وتشريد مئات الآلاف من سكان العاصمة اللبنانية، التي تضررت أجزاء كبيرة منها.

ونترات الأمونيوم مادة كيميائية تستخدم في صناعة الأسمدة الزراعية، إلا أنها شديدة الانفجار لذلك تستخدم أيضا في صناعة المتفجرات، ويجب تخزينها بحرص لتجنب حدوث كوارث.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *